قيود على مؤسسة مصرفية كورية   
الثلاثاء 20/8/1430 هـ - الموافق 11/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:33 (مكة المكرمة)، 20:33 (غرينتش)

كوريا الشمالية أجرت تجربة نووية ثانية في مايو/أيار الماضي (الأوروبية–أرشيف)


فرضت الولايات المتحدة قيودا على مؤسسة مصرفية بكوريا الشمالية تتهمها بتقديم خدمات مالية لشركات تعمل في برنامج كوريا الصاروخي.

 

ويعني الإجراء الذي قامت به وزارة الخزانة ضد مؤسسة كوريا كوانغسون المصرفية أن أي أصول أو حسابات موجودة بالولايات المتحدة تابعة للمؤسسة سوف يتم تجميدها.

كما يعنى منع الأميركيين من التعامل مع المؤسسة الكورية التي تعمل داخل كوريا الشمالية ولديها على الأقل فرع واحد في الخارج في إقليم داندونغ الصيني.

 

وتقول وزارة الخزانة الأميركية إن المؤسسة الكورية قدمت خدمات مالية إلى تانكون كوميرشال بنك وكوريا هيوكسين تريدنغ كورب اللتين ترى واشنطن أنهما تنشطان في مجال نشر أسلحة الدمار الشامل، كما أن لهما علاقة ببرنامج بيونغ يانغ النووي.

 

وتعتبر الخطوة الأميركية الأخيرة للضغط على بيونغ يانغ للتخلي عن طموحاتها النووية.

 

وكانت الأمم المتحدة فرضت عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بعد إجراء تجربة نووية في مايو/أيار الماضي هي الثانية منذ 2006 ضمن برنامج تحاول الولايات المتحدة وحلفاؤها منعه منذ بداية تسعينيات القرن الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة