إيران تؤكد وجود وفرة في سوق النفط   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

إيران ترى أن أوبك لا تستطيع مواجهة الأزمة الحالية (رويترز)
ذكر مسؤول نفطي إيراني بارز أن أسواق النفط لديها زيادة في المعروض، وأنه لا يوجد سبب يدعو إلى زيادة إنتاج النفط.

وقال المندوب الإيراني لدى منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) حسين كاظمبور اليوم إنه ليس هناك ما يدعو أوبك إلى زيادة الإنتاج من أجل خفض أسعار النفط التي بلغت مستويات قياسية، إذ إن الفائض في السوق بلغ 2.8 مليون برميل في اليوم.

وأكد كاظمبور أن أوبك لا تستطيع فعل أي شيء إزاء الوضع الحالي أو تنتج أكثر مما تنتج، مشيرا إلى أن أسبابا سياسية وعسكرية تقف وراء ارتفاع أسعار النفط.

وتوقع مندوب إيران بأوبك التي تأتي في المرتبة الثانية بين الدول المنتجة في المنظمة, أن تواصل أسعار النفط ارتفاعها بمعزل عن المعايير الأساسية للسوق (العرض والطلب).

وكانت أسعار النفط قد سجلت أمس ارتفاعا في نيويورك ليتجاوز 46 دولارا للبرميل الواحد لأول مرة ليحطم الرقم القياسي وهو 45.75 دولارا.

ويترقب تجار النفط ما سيسفر عنه الوضع في فنزويلا عضو أوبك بعد الاستفتاء المقرر غدا الأحد المقبل بشأن حكم الرئيس هوغو شافيز وسط مخاوف من أن التصويت قد يؤدي إلى حدوث إضرابات وانخفاض في صادرات البلاد النفطية.

ومن المقرر أيضا أن يؤثر وقف تصدير النفط العراقي اليوم أيضا على السوق وسط توقعات بزيادة الأسعار بسبب الأوضاع بالعراق وفنزويلا وشركة يوكوس الروسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة