المغرب: بويج الفرنسية تعيد التفاوض لإنشاء ميناء طنجة   
الأربعاء 1421/12/20 هـ - الموافق 14/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدينة الرباط
قال مسؤول في الحكومة المغربية اليوم الأربعاء إن شركة بويج الفرنسية للإنشاءات تعتزم إعادة التفاوض على الصفقة التي أبرمتها مع المغرب في وقت سابق لبناء ميناء جديد في منطقة طنجة الشمالية بكلفة 400 مليون دولار.

وكان الاتفاق وقع في شهر أبريل/نيسان من عام 1999 لكن تنفيذه تأجل ثم ألغي الشهر الماضي بسبب ما وصفته السلطات المغربية آنذاك بصعوبات فنية ومالية.

وقال المسؤول "تلقينا معلومات من بويج تفيد أنها مستعدة لإعادة التفاوض على البنود المالية والفنية لصفقة ميناء طنجة". وأضاف أن وفدا من الشركة سيصل إلى الرباط قريبا للقاء المسؤولين دون أن يحدد موعدا لذلك.

وأوضح الوزير أن أحد أسباب إلغاء تنفيذ المشروع تمثل يومئذ في خلاف بين المغرب والشركة التي طالبت الحكومة بالمساهمة معها بنحو 205 ملايين دولار لإقامة المشروع. وقال إن الحكومة رفضت ذلك الطلب.

وكانت الشركة الفرنسية تريد أيضا الحصول على امتياز تشغيل الميناء لمدة 50 عاما بدلا من المدة التي عرضها المغرب وهي 30 عاما بالإضافة إلى حقوق إدارة ميناء طنجة الصغير.

وكانت بويج فازت في عام 1998 بعطاء دولي لبناء ميناء طنجة الجديد الذي كان من المتوقع أن يبدأ تشغيله عام 2003 لاستقبال نصف مليون حاوية سنويا لتخفيف الازدحام الذي يعانيه الميناء الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة