برلمان قبرص يصوت على حزمة الإنقاذ   
الثلاثاء 1434/6/19 هـ - الموافق 30/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:45 (مكة المكرمة)، 12:45 (غرينتش)

يحتاج مشروع قانون خطة الإنقاذ لتأييد 29 صوتا لتمريره (الأوروبية)

يصوت البرلمان القبرصي اليوم على حزمة إنقاذ تستهدف حماية قبرص من الإفلاس.

ومن المتوقع أن يوافق أعضاء البرلمان الـ56 على حزمة الإنقاذ التي تصل إلى 23 مليار يورو (ثلاثين مليار دولار) والتي توصلت إليها الحكومة مع صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي ومفوضية الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي.

وحذرت الحكومة من أن رفض الحزمة يعني انهيارا اقتصاديا للبلاد وانسحابا من منطقة اليورو. وقال متحدث باسم الحكومة في مقابلة إذاعية إنه ليس لدى الحكومة أي خيار آخر.

ويحتاج مشروع قانون خطة الإنقاذ إلى تأييد 29 صوتا لتمريره.

ويشمل برنامج الإنقاذ تسعة مليارات يورو من صندوق الإنقاذ الأوروبي ومليار يورو من صندوق النقد الدولي. ويتعين على قبرص أن توفر 13 مليارا إضافية من مواردها الخاصة.

وبدأ النواب مناقشة شروط الدائنين التي تشمل إغلاق مصرف لايكي، ثاني أكبر البنوك القبرصية وتحميل المودعين خسارة تصل إلى 60% من قيمته ودائعهم غير المؤمن عليها والتي تتجاوز مائة ألف يورو في بنك قبرص، أكبر البنوك القبرصية.

وفي مارس/آذار، رفض البرلمان خطة أولية لإجبار كل من المودعين، سواء ممن تتجاوز ودائعهم حاجز مائة ألف يورو أو أقل، على دفع ضريبة لتمويل عملية إعادة رسملة البنكين المتعثرين الأكثر انكشافا على الديون اليونانية.

وصادق البرلمان بالفعل على إجراءات تقشف تشمل فرض زيادة بالضرائب وإعادة هيكلة القطاع المصرفي وخفض أجور العاملين بالقطاع العام.

ويقول مسؤولون أوروبيون إن قبرص يجب أن تحصل على الشريحة الأولى من قروض الإنقاذ مطلع مايو/أيار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة