تجارة الأفيون تهدد استقرار الاقتصاد الأفغاني   
الاثنين 1424/7/26 هـ - الموافق 22/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طالب صندوق النقد الدولي اليوم الاثنين أفغانستان بتدمير محصول الخشخاش حتى لا تصبح دولة يديرها مهربو المخدرات الأقوياء محذرا من أن تجارة الأفيون المربحة تهدد الاستقرار الاقتصادي في البلاد.

وقال الصندوق في أول مراجعة شاملة للاقتصاد الأفغاني في 12 عاما إن الأفيون الذي يصنع من الخشخاش الذي يزرع على أراض خصبة في الجنوب يمثل ما بين 40 إلى 50% من حجم الاقتصاد الأفغاني.

وتزايدت أعمال العنف في مناطق زراعة الخشخاش في الآونة الأخيرة، وألقت الشرطة المسؤولية على حركة طالبان التي أطيح بها من الحكم لحرصها على إبقاء قبضتها على عمليات التهريب التي تصل قيمتها إلى 2.5 مليار دولار.

وشدد آدم بينيت رئيس بعثة الصندوق في أفغانستان في مؤتمر صحفي في دبي على هامش الاجتماعات السنوية للبنك وصندوق النقد الدوليين على الحاجة لتوجيه اهتمام كبير لهذه المنطقة. وعبّر عن اعتقاده أن المجتمع الدولي لا يزال ملتزما تجاه أفغانستان واحتياجاتها في الفترة القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة