إيران تنتظر والسعودية قررت خفض الإنتاج   
الخميس 1421/10/17 هـ - الموافق 11/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 
قال مسؤول نفطي إيراني اليوم إن بلاده لن تبدأ تخفيض صادراتها من الخام حتى يصدر قرار رسمي عن أوبك إزاء خفض الإنتاج. وأضاف أن إيران لا تريد اتخاذ أي قرار إزاء ما تنتجه من نفط حتى تتضح السياسة الإنتاجية الجديدة للمنظمة.
 

وكانت السعودية -أكبر مصدر في أوبك- أبلغت عملاءها اليوم بشكل غير رسمي بأنها قررت خفض إمداداتها من الخام في فبراير/ شباط بمقدار 500 ألف برميل يوميا. وتقرر هذا الخفض في إطار نسبة الثلث التي تتحملها السعودية من خفض إنتاج أوبك المتوقع بمقدار 1,5 مليون برميل يوميا.

وبموجب هذه المعطيات فإنه سيتعين على إيران أن تخفض إنتاجها بمقدار 215 ألف برميل يوميا. وقالت مصادر نفطية إن مبيعات إيران من النفط استقرت منذ سبتمبر/ أيلول الماضي ما بين 2,4 - 2,5 مليون برميل يوميا.

وتوجه نحو 60% من صادرات إيران النفطية إلى منطقة الشرق الأقصى في حين توجه النسبة المتبقية إلى أوروبا وأفريقيا.

يذكر أن أوبك زادت إنتاجها الإجمالي بمقدار 3,7 ملايين برميل يوميا عام 200، في خطوة لكبح جماح أسعار النفط التي سجلت مستويات قياسية بحدة آنذاك، لكنها اليوم تبدو عازمة على خفض الإنتاج لتحقيق توازن في الأسعار الراهنة وفي مستويات المخزونات العالمية من الخام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة