فنزويلا تبدأ تأميم شركات الإسمنت   
الثلاثاء 1429/8/18 هـ - الموافق 19/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 8:29 (مكة المكرمة)، 5:29 (غرينتش)
شافيز يفحص عينة نفطية من حقل نفط مؤمم في منطقة أورينكو المليئة بالنفط (رويترز-أرشيف)

بدأت فنزويلا اليوم الاستحواذ على الوحدات المحلية لشركات الإسمنت المكسيكية سيمكس والسويسرية هولسيم والفرنسية لافارج، وعينت لجانا للإشراف على عملية نقل الملكية في إطار برنامج التأميم الذي يرعاه الرئيس هوغو شافيز.
 
وقال شافيز الأحد أي قبل يوم من انتهاء مهلة الستين يوما للتفاوض بشأن التعويضات، إن فنزويلا ماضية في تأميم شركات الإسمنت الأجنبية لإصلاح أوضاع هذه الصناعة.
 
وأعلن الزعيم اليساري في وقت سابق من العام تأميم قطاع الإسمنت في إحياء لحملته التي بدأها عام 2007 لإقامة مجتمع اشتراكي والتي شملت عمليات تأميم في قطاعي الطاقة والاتصالات.
   
وأفادت الجريدة الرسمية بأن اللجان الجديدة ستضمن نقل السيطرة على جميع الأنشطة الجارية في الوحدات الفنزويلية بالشركات الثلاث.
   
وقالت الحكومة الفنزويلية إن شركتي لافارج وهولسيم ستوقعان اتفاقا لنقل ملكية أسهم وحدتيهما المحليتين إلى فنزويلا الاثنين، ولم يتطرق البيان الحكومي إلى شركة سيمكس المكسيكية.
  
وفي عمليات تأميم سابقة سيطر شافيز على أنشطة شركات ثم تفاوض لاحقا بشأن تعويضات عن الأصول، ويقول محللون ماليون إن المبالغ المدفوعة في أغلب عمليات الاستحواذ السابقة كانت قريبة من القيمة
السوقية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة