تقهقر الأسعار يقلق أوبك   
الخميس 1430/12/23 هـ - الموافق 10/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:00 (مكة المكرمة)، 13:00 (غرينتش)
ضعف الطلب على المشتقات النفطية بأميركا سبب رئيس لتراجع الأسعار (الفرنسية-أرشيف)

أبدت ليبيا الخميس قلقلها من التقهقر السريع لأسعار النفط التي نزلت إلى مستوى سبعين دولارا في ظل تراجع ملحوظ للطلب بالولايات المتحدة.
 
وقال رئيس مؤسسة النفط الليبية شكري غانم إن تراجع سعر النفط إلى ذلك المستوى من مستوى سابق قارب الثمانين دولارا الأسابيع القليلة الماضية يزيد المخاوف بين أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) قبل اجتماعهم المقرر يوم 22 من هذا الشهر بالعاصة الأنغولية لواندا.
 
ونقلت رويترز عن غانم -الذي سيرأس وفد بلاده إلى اجتماع لواندا الوزاري- قوله "نشعر بالقلق الآن بشأن التراجع السريع للأسعار، لقد بلغت سبعين دولارا أمس (الأربعاء) هذا فظيع".
 
وأضاف أنه لا يتوقع أن تغير المنظمة مستويات الإنتاج المستهدفة خلال اجتماعها المقبل، وهو الموقف ذاته الذي أجمع عليه تقريبا وزراء النفط والطاقة العرب الأعضاء بأوبك خلال اجتماعهم بالقاهرة قبل أيام.
 
وخلال التعاملات الآسيوية الخميس ظلت أسعار الخام مستقرة دون 71 دولارا للبرميل بعدما هبطت باليوم السابق نحو دولارين. وارتفع سعر عقود الخام الأميركي ليناير/ كانون الثاني المقبل بضعة سنتات فقط.
 
وفسر المراقبون الهبوط الحاد نسبيا لأسعار النفط بضعف الطلب على الخام ومشتقاته بالولايات المتحدة رغم الانتعاش الذي طرأ على الاقتصاد الأميركي بالربع الثالث.
 
وحصل التراجع الأكثر حدة الأربعاء بعيد صدور بيانات من وزارة الطاقة بالولايات المتحدة أظهرت أن الطلب الأميركي على المشتقات النفطية تقلص إلى أدنى مستوى منذ العاشر من يوليو/ تموز الماضي.
 
وكان النفط سجل أعلى مستوى له عام 2009 حين صعد سعر البرميل إلى 82 دولارا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة