بي بي تسوي قضايا أميركية بدفع 373 مليون دولار   
الجمعة 1428/10/15 هـ - الموافق 26/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:33 (مكة المكرمة)، 16:33 (غرينتش)

كشفت وزارة العدل الأميركية الخميس عن اتفاق مع شركة الطاقة البريطانية بي بي، وشركات تابعة لها على دفع 373 مليون دولار غرامات وتعويضات عن ارتكابها مخالفات بيئية، واتهامات بالتلاعب.

وأعلن رئيس الوحدة الأميركية للشركة عن اتفاق بي بي مع الحكومة الأميركية على تسوية مزاعم بالتلاعب في سعر البروبان في تسوية تضمنت موافقة وزارة العدل على وقف تحقيقاتها الجارية بشأن ممارسات بي بي في أسواق الطاقة.

وأوضحت بي بي في بيان موافقة وزارة العدل على عدم توجيه تهم جنائية جديدة إلى الشركة عن الانفجار المميت الذي وقع في مارس/آذار عام 2005 في مصفاة تكرير تابعة لها في تكساس، ولا عن حوادث تسرب حدثت العام الماضي في خط أنابيب بحقل برودو باي في ألاسكا.

كما شملت تسوية القضية بين الوزارة وبي بي أربعة موظفين سابقين في الشركة وجهت محكمة في شيكاغو عشرين اتهاما لهم بالتلاعب.

وستدفع بي بي ثاني أكبر شركة للطاقة في أوروبا ما يقدر بمبلغ خمسين مليون دولار، ضمن اتفاق بعد اتهامها بمخالفة تشريعات بيئية جراء انفجار مصفاة تكرير تابعة للشركة في تكساس عام 2005، أدى إلى مقتل 15 موظفا وإصابة أكثر من 170 آخرين.

كما ستدفع الشركة عشرين مليون دولار غرامات جنائية وتعويضات إلى حكومة ألاسكا ومؤسسة ناشيونال فيش آند وايلد لايف، بسبب تسرب في خط أنابيب للنفط الخام أدى إلى تلوث تندرة (سهل في القطب الشمالي) وبحيرة متجمدة في ألاسكا.

وقالت بي بي للأسوشيتد برس إنها تتعاون مع السلطات المعنية، وستستمر في ذلك، رافضة إعطاء المزيد من التفاصيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة