فرنسا تساعد ليبيا على تطوير قطاع السياحة   
السبت 1427/12/24 هـ - الموافق 13/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:29 (مكة المكرمة)، 5:29 (غرينتش)

ليبيا تملك ثروة من المعالم الأثرية الإغريقية والرومانية القديمة (أرشيف)
قالت حكومة الجماهيرية الليبية إن فرنسا ستساعدها على تطوير قطاعها السياحي الناشئ بعد خروج البلاد من عزلة استمرت لأكثر من عشر سنوات.

وأوضح أمين لجنة إدارة مصلحة التنمية السياحية علي فارس أن وكالة أوديت فرانس للتنمية السياحية ستقدم المساعدة الفنية لإقامة 17 منطقة للاستثمار السياحي على امتداد 180 كلم من الساحل الليبي قرب مدينة طبرق.

كما يغطي الاتفاق منطقة بطول عشرين كيلو مترا من المقرر تطويرها في صبراتة غرب ليبيا.

وأضاف فارس أن العمل يجري حاليا في تنفيذ مشروعات سياحية باستثمارات أربعة مليارات دينار (3.13 مليارات دولار) بين استثمارات أجنبية ومشتركة ومحلية، وأشار إلى أن ستمائة ألف سائح زاروا ليبيا عام 2006.

وكانت شركة تعمير القابضة الإماراتية قالت في أغسطس/ آب الماضي إنها وقعت اتفاقا لإقامة مشروع سكني وسياحي قرب العاصمة الليبية طرابلس.

يُذكر أن الجماهيرية تملك ثروة من المعالم الأثرية الإغريقية والرومانية القديمة تمتد على ساحل غير مستغل في أغلبه يصل طوله إلى ألفي كيلو متر، وتقدم المناطق الداخلية مشاهد صحراوية رائعة ومواقع أثرية وكثبانا رملية وجبالا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة