25 مليار يورو لتأسيس "ستايت أويل هيدرو"   
الاثنين 1428/9/19 هـ - الموافق 1/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)
منصة إنتاج نفط نرويجية في بحر الشمال (الفرنسية-أرشيف)

أتمت شركة "ستايت أويل" النفطية النرويجية شراء أنشطة المحروقات في شركة "نورث هيدرو" النرويجية مقابل 191.5 مليار كرون نرويجي (24.9مليار يورو).
  
وستصبح الشركة الجديدة التي أطلق عليها "ستايت أويل هيدرو" من المجموعات النفطية العشر الأولى في العالم.
 
وتقدم الشركة نفسها باعتبارها الأولى عالميا في مجال الإنتاج النفطي الخارجي في المياه العميقة، ويعمل فيها 31 ألف عامل في أربعين دولة.
  
و"ستايت أويل هيدرو" هي إحدى أكبر الشركات المدرجة في بورصة أوسلو في القيمة السوقية، وستسيطر الدولة النرويجية لاحقا على 67 %منها.
 
وأعلن عن دمج شركتي "ستايت أويل" و"نورث هيدرو" في ديسمبر/كانون الأول 2006، وتم تسريعه إثر فشل الشركتين في الحصول على نصيب في استثمارات حقل الغاز العملاق "شتوكمان" التابع لشركة "غازبروم" الروسية.
 
لكن وبعد قرار "غاز بروم" فتح مشروعها الغازي الضخم في بحر البارنتس لشركاء أجانب أعادت "ستايت أويل هيدرو" مباحثاتها مع الشركة الروسية.
 
وأعرب رئيس "ستايت أويل هيدرو" إيفين رايتن مؤخرا عن تفاؤله بشأن احتمال الفوز بحصة في استثمارات غازبروم.
 
تحقيقات خارجية
فتحت "ستايت أويل هيدرو" تحقيقا خارجيا بشأن الموجودات الليبية في المجموعة لإلقاء الضوء على حالة فساد محتملة، وقال بيان للشركة إن الهدف هو تحديد ما إذا كانت بعض الأنشطة تتعارض مع القوانين الدولية والنرويجية.
  
وفي بيان منفصل أوضحت "نورسك هيدرو" خضوعها لمساءلة بشأن الاستثمارات الليبية للمجموعة، وهي استثمارات موروثة عن "ساغا بيتروليوم" المجموعة النرويجية التي اشترتها "نورسك هيدرو" في يوليو/تموز 1999 بعد منافسة شديدة مع مجموعة "ألف" الفرنسية.
  
وقبل بيعها وقعت "ساغا" في ليبيا "اتفاقات استشارة" على أمل كسب حقوق تنقيب في مساحات شاسعة، وتؤكد "نورسك هيدرو" إنهاءها هذه التعهدات ورفضها حق التنقيب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة