كونسورتيوم عالمي يستثمر 2.4 مليار دولار بحقل نفط برازيلي   
الخميس 1427/5/26 هـ - الموافق 22/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)

يعتزم تحالف شركات عالمي ترأسه شركة شيفرون الأميركية استثمار 2.4 مليار دولار في تطوير حقل برازيلي لإنتاج النفط في ساحل البرازيل مقابل ريودي جانيرو.

 

وقال ماساكي أوكاهاتا المتحدث باسم شركة سوجتز اليابانية وهي إحدى شركات المجموعة، إن من المتوقع أن يبدأ إنتاج النفط من حقل فرايد عام 2009 وأن يصل إنتاجه إلى 100 ألف برميل يوميا.

 

ويقع الحقل على بعد 120 كلم من اليابس وسيكون أول استثمار لشركة شيفرون في البرازيل. وقالت الشركة الأميركية في بيان إن عملية الحفر في الحقل ستتم على عمق 1116 مترا في مياه المحيط.

 

وكانت عمليات الاستكشاف قد بدأت بالحقل عام 1999 وتم العثور على 300 مليون برميل من النفط.

 

وستملك شيفرون حصة تصل إلى 42.5% من المشروع بينما تملك شركات يابانية 15% وتملك الباقي شكة النفط البرازيلية بتروليو برازيليرو. لكن الجانبين الأميركي والياباني أعربا عن رغبتهما في زيادة حصتهما إلى 51.7% و 18.3% على التوالي في المستقبل.

 

ومن المتوقع أن تسهم الشركات اليابانية بـ440 مليون دولار من مجموع الاستثمارات بالحقل وسيكون من حقها بيع 18 ألف برميل يوميا.

 

يشار إلى أن إنتاج النفط في البرازيل ارتفع العام الماضي بنسبة 13% ليصل 1.684 مليون برميل يوميا مقارنة مع عام 2004.

 

وتستهلك البرازيل 1.95 مليون برميل يوميا، ويتوقع أن تصل إلى الاكتفاء الذاتي العام الحالي عندما يرتفع إنتاجها إلى 1.9 مليون برميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة