الغرب يرحب بالإدارة الجديدة لصندوق الثروة الليبي   
الخميس 16/11/1437 هـ - الموافق 18/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:28 (مكة المكرمة)، 13:28 (غرينتش)

قالت وزارة الخارجية الألمانية إن حكومات ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا والولايات المتحدة ترحب بتشكيل لجنة مؤقتة في ليبيا لإدارة صندوق الثروة السيادي، وذلك بالرغم من أن أكثر من ثلث أصول الصندوق ما زال مجمدا بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي.

وذكرت الوزارة في بيان الخميس أن حكومات هذه الدول تدعو "كافة الليبيين إلى مساندة حكومة الوفاق الوطني الليبية في الحفاظ على استقلال وسلامة المؤسسات المالية الليبية وحمايتها من أجل صالح كل الليبيين".

وكانت حكومة الوفاق أعلنت الاثنين الماضي تعيين لجنة مؤقتة من خمسة أعضاء لإدارة "المؤسسة الليبية للاستثمار"، وهي صندوق الثروة السيادي للبلاد، وتقدر أصوله بنحو 67 مليار دولار.

وجاء تعيين اللجنة بعد أيام من استقالة حسن بوهادي الذي كانت سلطات برلمان طبرق (شرق ليبيا) قد أعلنته رئيسا للمؤسسة، وتنازع بوهادي رئاسة المؤسسة مع عبد المجيد بريش الذي تولى هذا المنصب منذ يونيو/حزيران 2013 أي قبل الانقسام السياسي في ليبيا.

وما زال أكثر من ثلث أصول المؤسسة مجمدا بموجب عقوبات فرضها مجلس الأمن عام 2011.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة