الاتحاد الأوروبي يحذر الصين بشأن سلامة لعب الأطفال   
الثلاثاء 1428/8/7 هـ - الموافق 21/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:19 (مكة المكرمة)، 4:19 (غرينتش)
الألعاب الصينية تتهم دائماً بأنها خطر محدق بالأطفال (رويترز-أرشيف)
حذر المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون الصين من اللجوء لأسلوب سحب منتجات صينية تحتوي على عيوب، كذريعة لفرض قيود تجارية انتقامية.
 
وقال ماندلسون في بيان "سأدعم بقوة الشركات الأوروبية التي اضطرت لرفض منتجات صينية تشكل خطورة على المستهلكين ومنهم الأطفال لأن هذه مسألة لا تتعلق بالتجارة بل بالصحة العامة".
 
وأضاف "إذا أراد البعض في الصين اختلاق ذريعة لاتخاذ إجراء انتقامي فإن الاتحاد الأوروبي سيعترض على ذلك بأقوى شكل ممكن".

وتتعرض الصين لضغوط متزايدة من شركائها التجاريين بعد سلسلة الأحداث المفزعة التي شملت أغذية سامة للحيوانات ودهانات سامة للعب الأطفال ومعجون أسنان ملوثا.
 
بالإضافة إلى أن الصين في عام 2006 كانت مسؤولة عن نحو نصف 924 منتجا يحتوي على عيوب، أبلغ عنها نظام حماية المستهلكين الأوروبي، مما زاد من التوترات بشأن الفائض التجاري الصيني الكبير مع الاتحاد الأوروبي.

واستنكر رئيس هيئة رقابة الجودة في الصين لي تشانغ جيانغ الضجة الراهنة المتعلقة بجودة المنتجات الصينية ووصفها بأنها رياح باردة ذات دوافع سياسية وغير عادلة ومنحازة ومسممة بالغيرة.

وحذر مفوض حماية المستهلكين بالاتحاد الأوروبي الصين الشهر الماضي من أن الاتحاد سيتخذ إجراءات قد تصل إلى حد فرض حظر على الصادرات الصينية إذا لم تشن الصين حملة على صناع المنتجات التي تنطوي على مخاطر على المستهلكين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة