باكستان تؤجل بحث اتفاق خط الغاز من إيران   
السبت 1426/12/22 هـ - الموافق 21/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:49 (مكة المكرمة)، 7:49 (غرينتش)
شوكت عزيز أوضح أن مشروع خط الأنابيب المقترح سيساعد اقتصاد بلاده على مواصلة النمو بمعدل سريع (الفرنسية-أرشيف)   
قال رئيس وزراء باكستان شوكت عزيز إن بلاده لن تتعجل بإبرام اتفاقية بشأن إنشاء خط أنابيب للغاز الطبيعي من إيران إلى الهند عبر باكستان في الوقت الذي تراجع فيه الأمم المتحدة البرنامج النووي الإيراني.
 
ورأى عزيز الذي يزور الأمم المتحدة قبل زيارة واشنطن هذا الأسبوع أنه من العدل الانتظار لرؤية كيف ستسير الأمور، مشيرا إلى أنه فور تغير المناخ ستبحث الحكومة حينها الإجراءات أو القرارات اللازمة.
 
وأوضح رئيس الوزراء الباكستاني أن مشروع خط الأنابيب المقترح الذي تبلغ تكلفته سبعة مليارات دولار سيساعد اقتصاد بلاده على مواصلة النمو بمعدل سريع في الوقت الذي يعزز تحسن العلاقات مع الهند.
 
وتريد الولايات المتحدة وثلاثي الاتحاد الأوروبي (بريطانيا وفرنسا وألمانيا) أن يحيل مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي الذي لديه سلطة فرض عقوبات على طهران. وتقول هذه الدول إن إيران في طريقها نحو صنع قنابل نووية.
 
وكانت باكستان والهند قد أعلنتا الشهر الماضي أنهما تأملان ببدء بناء خط الأنابيب من إيران بحلول عام 2007 رغم اعتراضات الولايات المتحدة. وتقوم إسلام آباد أيضا بدراسة خط أنابيب من قطر وخط سينقل الغاز من تركمانستان من خلال أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة