مسؤول أميركي يحذر من أخطار نقل مشاريع إعمار للعراقيين   
الخميس 8/7/1427 هـ - الموافق 3/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)

14.8 مليار دولار أنفقتها الولايات المتحدة على مشاريع إعمار بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
حذّر تقرير أميركي رسمي نشر خلال الأسبوع الحالي من الأخطار التي تشوب نقل مشاريع البناء التي نفذها الأميركيون إلى العراقيين بسبب شكوك بقدرة الحكومة العراقية على تولي هذه المشاريع.

واعتبر تقرير أعده المفتش العام المتخصص في شؤون إعادة البناء بالعراق أن من غير الواضح كيف ستتمكن الوزارات العراقية من إدارة مشاريع انتقلت إليها ودعمها ماليا.

ويشكل غياب عملية مالية فاعلة لدى العراق لتمويل إدارة البنية التحتية الأساسية -حسب التقرير- عامل ضعف يهدد بشل قدراته.

ودعا المفتش العام واشنطن إلى التأكد من نقل المشاريع التي تمولها الولايات المتحدة إلى المسؤولين العراقيين المناسبين، ومن أن الحكومة العراقية تملك الوسائل التي تتيح لها تولي هذه المشاريع.

وأشار التقرير إلى تسجيل تقدم في مجال إعادة بناء اقتصاد العراق خلال الربع الثاني من العام الحالي.

وأوضح أن إنتاج الكهرباء والنفط تجاوز لأول مرة في أكثر من عام مستويات ما قبل الحرب حيث تخطى إنتاج الكهرباء خمسة آلاف ميغاواط، وبلغ إنتاج النفط 2.5 مليون برميل يوميا.

وقد أنفقت الولايات المتحدة ما يزيد على 14.8 مليار دولار في مشاريع لإعادة البناء والمساعدة بالعراق حتى نهاية يونيو/ حزيران الماضي.

من جهتها أعلنت إيطاليا قرارها صرف ثلاثة ملايين يورو في الأشهر المقبلة لتعزيز الالتزام بعملية إعادة إعمار العراق.

وقال مسؤولون عراقيون إنهم يتوقعون بدء محادثات مع شركات نفط عالمية خلال شهرين لاستغلال حقول البلاد النفطية، حيث أبدت شركات استعداداها للعمل قبل سن قانون جديد للاستثمار بقطاع النفط والغاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة