ارتفاع حاد للبطالة في كندا وأميركا   
الجمعة 1430/6/12 هـ - الموافق 5/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:21 (مكة المكرمة)، 19:21 (غرينتش)

معدل البطالة في كندا ببلوغه 8.4% يصل لأعلى مستوياته بأحد عشر عاما (رويترز-أرشيف)

سجل معدل البطالة في كندا أعلى مستوياته في أحد عشر عاما ببلوغه مستوى 8.4% الشهر الماضي، حسبما أفادت هيئة الإحصاءات الكندية اليوم وذلك بارتفاع البطالة في مايو/ أيار الماضي لوحده بنسبة 1.4%، في مؤشر على مدى تأثر البلاد بالأزمة المالية العالمية.

وأشارت الهيئة إلى أن مقاطعة أونتاريو -ذات الثقل السكاني- خسرت الشهر الماضي ستين ألف وظيفة قابلها كسب في فرص العمل بمناطق أخرى، مما جعل الحصيلة النهائية للوظائف المفقودة خلال الشهر 42 ألفا.

وأوضحت أنه منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بلغ إجمالي فرص العمل المفقودة 363 ألفا، 64% منها في أونتاريو التي تشكل اليد العاملة فيها 39% من مجمل اليد العاملة بالبلاد.

وانخفضت العمالة الذاتية بمقدار 32 ألفا في مايو/ أيار، في حين هبط عدد موظفي القطاع الخاص بمقدار 36 ألفا وارتفع بالقطاع العام بمقدار 27 ألفا.

عدد العاطلين بأميركا يصل الشهر الماضي 14.5 مليونا (رويترز-أرشيف)
البطالة الأميركية
وفي الولايات المتحدة أعلنت وزارة العمل اليوم أن معدل البطالة ارتفع إلى 9.4% خلال الشهر الماضي، بعد فقدان 345 ألف شخص وظائفهم. ويعد المستوى الذي وصلته البطالة هو الأعلى منذ يوليو/ تموز 1983.

وأوضح مكتب الإحصاءات التابع للوزارة أن عدد الوظائف التي فُقدت يعادل نصف متوسط الخسائر المسجلة بقطاع العمل خلال الأشهر الستة الماضية، مما رفع معدل البطالة من مستوى 8.9%.

وارتفع عدد العاطلين عن العمل إلى 14.5 مليونا في مايو/ أيار الماضي، كما بلغ عدد الوظائف التي فقدها الاقتصاد الأميركي سبعة ملايين منذ بدء حالة الركود في ديسمبر/ كانون الأول 2007.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة