بولسون يعتبر ربط عملات الشرق الأوسط بالدولار مفيدا   
السبت 1429/5/27 هـ - الموافق 31/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)

بولسون (يمين) قال إن أسعار النفط عبء على الاقتصادات العالمية والعساف وافقه على ذلك (الفرنسية)

قال وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون إن ربط العملات في الشرق الأوسط بالدولار كان مفيدا لدول المنطقة جدا، معتبرا أي تغيير لهذا الربط مسألة سيادية.

ودعا بولسون السبت في جدة خلال زيارة للسعودية ضمن جولة في المنطقة تشمل أيضا قطر والإمارات إلى زيادة الاستثمارات في الدول المنتجة للنفط وخاصة من مصادر أجنبية لمساعدتها في زيادة الإنتاج.

وقال إن أسعار النفط الحالية تشكل عبئًا على الاقتصاديات في إنحاء العالم وعبئًا على الناس أيضا.

والتقى بولسون وزير المالية السعودي إبراهيم العساف في وقت سابق لمناقشة قضايا منها سوق النفط والاقتصادين الأميركي والسعودي وشؤون مرتبطة بسوق الصرف الأجنبي.

"
بولسون اعتبر ربط العملات بالدولار مسألة سيادية والسعودية تستبعد التخلي عن ربط عملتها الريال بالدولار أو رفع قيمتها

"
وأكد العساف أن السعودية لا تخطط للتخلي عن ربط عملتها الريال بالدولار أو رفع قيمة العملة لأن ربط عملتها بنظيرتها الأميركية أفادها كثيرا.

وقال إن المملكة تستثمر مليارات الدولارات بهدف زيادة إنتاجها من النفط الخام وطاقتها التكريرية للمساهمة في تلبية الطلب العالمي.

وعبر عن عدم ارتياح بلاده لما تشهده الأسواق العالمية من تقلبات شديدة لكون ذلك لا يفيد الدول المستهلكة وليس لصالح البلدان المنتجة. ووافق على ما قاله بولسون من أن أسعار النفط عبء على الاقتصادات العالمية. 

وتعاني السعودية كغيرها من دول الخليج التي تربط عملتها بالدولار من تراجع قيمة الريال مع هبوط الدولار وارتفاع معدلات التضخم مع ازدهار اقتصادي تغذيه زيادة إيرادات النفط خلال الأعوام الستة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة