فرنسا لا تستبعد التشاور بشأن ديونها على العراق   
الثلاثاء 1424/2/14 هـ - الموافق 15/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عراقيون يقفون في طابور لشراء الخبز في بغداد
وهم يحملون العملة العراقية من فئة 250 دينارا (رويترز)

قال وزير التعاون والفرنكفونية بيار أندريه ويلتزر إن الدول الدائنة ستلاحظ أن ديون العراق أكبر من أن يتمكن من تسديدها، موضحا أن الموقف الفرنسي في مسألة الديون العراقية سيتحدد في إطار مشاورات مع الدول الدائنة الأخرى وليس هناك موقف محدد مسبقا في هذا الشأن.

وأضاف "سنلاحظ على الأرجح أن حجم مجمل الديون بما فيها تعويضات الحرب أصبح كبيرا إلى درجة أن العراق لا يستطيع تسديدها، أو أنه يجب جدولتها على عشرات السنين". وتابع "ربما سيكون علينا أن نرى إلى أي حد نستطيع خفض أو إلغاء هذه الديون". وأكد الوزير الفرنسي أنه من السابق لأوانه الحديث عن أي إجراء، موضحا أنه لا شيء يسمح حاليا بالحديث عن أمور محددة في هذا الشأن.

وكان وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي فرانسيس مير قال السبت إنه "إذا كنا نريد مساعدة العراق على الانطلاق فمن الواضح أنه سيكون علينا على الأرجح عدم تحميله عبء الديون القديمة فورا". وأضاف أن حجم الديون المترتبة على العراق لفرنسا يبلغ 1.7 أو 1.8 مليار دولار. وذكر مسؤول في الخزانة الفرنسية أن فوائد هذه الديون تبلغ 30%.

مواطنون عراقيون يشترون مواد غذائية
من سوق في بغداد (رويترز)
يشار إلى أن زعماء روسيا وألمانيا وفرنسا عقدوا في مدينة سان بطرسبورغ الروسية الجمعة قمة لبحث مستقبل العراق لمرحلة ما بعد الحرب. وكان مساعد وزير الدفاع الأميركي بول وولفويتز قد دعا روسيا وفرنسا وألمانيا للمساهمة في إعمار العراق بإعفائه من رد بعض أو كل القروض التي قدمتها هذه الدول لبغداد في عهد الرئيس صدام حسين.

وتشير تقديرات سابقة إلى أن الديون العراقية المستحقة لحساب روسيا وفرنسا تبلغ نحو ثمانية مليارات دولار لكل منهما أغلبها من أجل عقود أبرمت في الثمانينيات، إلا أن بعض المحللين يقولون إن الديون العراقية المستحقة لموسكو ربما تصل إلى 12 مليار دولار.

وقد أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن استعداد موسكو لبحث دعوة واشنطن لها بالتنازل لبغداد عما يتراوح بين 8 و12 مليار دولار من ديونها. وقال إن الاقتراح الأميركي بضرورة أن تشطب روسيا وفرنسا وألمانيا الديون العراقية يمكن تفهمه وقانوني بوجه عام، مضيفا أن روسيا ليس لديها اعتراض على مثل هذا الاقتراح.

وذكرت وزارة المالية الألمانية أن العراق مدين لبرلين بمبلغ يقل قليلا عن أربعة مليارات يورو (4.3 مليارات دولار). وقالت ألمانيا وفرنسا العضوان في نادي باريس للدول الدائنة مع روسيا إنه من السابق لأوانه بحث تلك الديون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة