تونس تمنح عقدين للتنقيب عن النفط لشركات أجنبية   
الأربعاء 1426/6/14 هـ - الموافق 20/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)
منحت تونس شركات أجنبية عقدين للتنقيب على النفط باستثمارات قيمتها 13.5 مليون دولار  في إطار سعيها لاجتذاب مزيد من الاستثمار الأجنبي في قطاع الطاقة.
 
وبموجب عقد اقتسام الإنتاج ستقوم شركتا جوستات ليمتد النمساوية وبتروليوم كمباني الأميركية بالتعاون مع المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وهي شركة حكومية باستثمار نحو عشرة ملايين دولار لحفر آبار في منطقة برج الخضراء الجنوبية.
 
ويشمل هذا العقد منطقة تنقيب مساحتها 2096 كيلومترا مربعا في منطقة برج الخضراء من محافظة تطاوين في الجنوب التونسي.

أما العقد الثاني الذي منح لشركة أتلاس بتروليوم البريطانية وأيروجاز إنترناسيونال الكندية والمعروف برخصة (صفاقس أوف شور) في جنوب جزيرة قرقنة فيشمل 4041 كيلومترا مربعا باستثمارات قيمتها 3.5 ملايين دولار.
 
وفي الشهر الماضي قالت شركة نرويجية إنها وافقت على شراء 77.8% من حقل ديدون وأصول أخرى مرتبطة به قبالة سواحل تونس من شركة "إم بي زارات" الفرنسية المحدودة مقابل 230 مليون دولار.
 
كما منحت تونس شركات أجنبية ثلاثة عقود مؤخرا للتنقيب عن النفط في إطار سعيها لاجتذاب مزيد من الاستثمار الأجنبي في قطاع الطاقة.
 
وكانت تونس -التي تقع بين الجزائر وليبيا عضوي منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)- قد شهدت تناقصا في إنتاجها النفطي في السنوات الأخيرة بسبب تقادم الحقول.
 
ولدى تونس احتياطي من النفط يبلغ 308 ملايين برميل وتنتج يوميا 81 ألفا إلى جانب 1000 برميل من المكثفات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة