14% من المحاصيل المغربية يدمرها الجفاف   
الاثنين 1422/1/22 هـ - الموافق 16/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت وزارة الزراعة المغربية إن الجفاف دمر في غضون الأسابيع الثلاثة الماضية 660 ألف هكتار من محاصيل الحبوب المغربية، وهو ما يوازي نحو 14% من إجمالي المساحة المزروعة بالحبوب في البلاد.

وكانت الحكومة تتوقع محصولا حجمه 6.5 ملايين طن من الحبوب عام 2001 بزيادة كبيرة عن إنتاج عام 2000 الذي بلغ 1.8 مليون طن بنسبة إنتاج بلغت 36% فقط من متوسط السنوات الخمس السابقة. وتتوقع الحكومة أيضا نموا في إجمالي الناتج المحلي بنسبة 8.1% هذا العام.

وقال رئيس معهد أبحاث سي إم سي أحمد العبودي بأن تقديراتهم للنمو الاقتصادي عام 2001 سيتم تعديلها وفقا للتغييرات المتوقعة في الإنتاج الزراعي لهذا الموسم، وقال إن المعهد يتوقع الآن أن يتراوح محصول الحبوب بين خمسة ملايين وخمسة ملايين ونصف المليون طن بعد موجة الجفاف التي ضربت الأجزاء الجنوبية والشرقية من البلاد.

وتعرضت المغرب في غضون السنوات العشر الماضية لموجات متعاقبة من الجفاف بواقع موسم جاف لكل موسمين.

يشار إلى أن موسم الحصاد في المغرب يبدأ في مايو/ أيار، وتمثل الزراعة نحو 20% من إجمالي الناتج القومي، ويعمل فيها نصف القوى العاملة المغربية البالغة 10.6 ملايين نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة