ليبيا تمهل شركات أميركية عاما لاستئناف نشاطها   
الاثنين 1422/6/15 هـ - الموافق 3/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد عبد الرحمن شلقم
قال وزير الخارجية الليبي محمد عبد الرحمن شلقم إن ليبيا ستمهل الشركات الأميركية عاما واحدا لاستئناف نشاطها في حقول النفط الليبية قبل أن تتخذ قرارا بشأن ما إذا كانت ستلغي التراخيص الممنوحة لها ومنحها لأخرى.

وقال شلقم في تصريحات صحفية في لندن "إن بلاده تريد عودة الشركات الأميركية إلى النشاط في حقول النفط الليبية" ولكنه أضاف أن بلاده ستعطي شركات النفط الأميركية فرصة سنة للعودة".

وأضاف الوزير الليبي "لا يمكن إضاعة حقولنا النفطية التي تنتظر الأميركيين". وتابعت الصحيفة أن ليبيا "ستتخذ قرارا بعد انقضاء هذه المهلة في شأن سحب التراخيص الممنوحة لشركات النفط الأميركية ومنحها لشركات أخرى".

وحتى عام 1986 كانت الشركات الأميركية تقوم بمعظم العمليات النفطية في ليبيا غير أن الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان أصدر في العام المذكور قرارا يقضي بمغادرة جميع الشركات الأميركية من ليبيا.

وبعد عشر سنوات أقرت الولايات المتحدة قانونا يسمح للرئيس بمعاقبة الشركات التي تعمل في قطاع النفط في ليبيا. وفي الشهر الماضي وقع الرئيس الأميركي جورج بوش قرارا بمد العقوبات التي تهدف للحد من الاستثمار الأجنبي في قطاعي النفط والغاز في ليبيا لمدة خمسة أعوام أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة