تفاقم خسائر سوني الفصلية   
الثلاثاء 5/5/1428 هـ - الموافق 22/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:52 (مكة المكرمة)، 7:52 (غرينتش)
 
أعلنت شركة سوني تفاقم خسائرها الفصلية بسبب تأخر طرح وحدتها "بلاي ستيشين" للألعاب، لكنها توقعت تحسنا كبيرا في الأرباح السنوية بفضل مبيعات قوية لأجهزة التلفزيون المسطحة والكاميرات الرقمية.
 
وتعرضت مجموعة الإلكترونيات والترفيه اليابانية لضربة عنيفة العام الماضي جراء التكاليف الهائلة لتدشين جهاز الألعاب "بلاي ستيشين 3" واستدعاء 9.6 ملايين وحدة من بطارياتها لأجهزة الحاسوب المحمولة والتي قد تحترق في حالات نادرة بسبب الحرارة الزائدة.
 
لكن وحدة الإلكترونيات الأساسية شهدت تحسن أرباحها بفضل ضعف الين مما عزز المبيعات العالمية.
 
ومنيت الشركة بخسائر تشغيل في الربع المالي الأخير الممتد بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار الماضيين بلغت 113.4 مليار ين (939 مليون دولار)  مقارنة مع خسارة قدرها 51.9 مليار ين قبل عام.
 
وبلغت أرباح التشغيل 71.75 مليار ين في السنة المنتهية يوم 31 مارس/آذار السابق نزولا من 226.42 مليارا في السنة السابقة.
 
وتتوقع سوني 440 مليار ين ربحا تشيغليا للسنة المالية حتى مارس/آذار 2008 بما يعادل ستة أمثال نتائج 2006-2007.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة