جي.أم تسرح الآلاف وتخفض الإنتاج   
الأربعاء 1430/12/1 هـ - الموافق 18/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)
عمال أوبل تظاهروا مؤخرا ضد رفض جنرال موتورز بيع الشركة لتحالف دولي
(الفرنسية-أرشيف)

رجح مسؤول كبير في شركة جنرال موتورز الأميركية للسيارات الثلاثاء تسريح عشرة آلاف من عمال الشركة في أوروبا وتخفيض إنتاجها هناك بنحو الربع.
 
وقال الرئيس المؤقت للعمليات الأوروبية في جنرال موتورز نيك ريلي إن عملاق السيارات الأميركي قد يلغي ما بين تسعة وعشرة آلاف وظيفة في إطار إعادة هيكلة أنشطة الشركة في أوروبا حيث تملك شركتي أوبل الألمانية وفوكسهول البريطانية.
 
وأوضح ريلي في مؤتمر صحفي بلندن أنه يتعين على الشركة أن تخفض إنتاجها في أرجاء أوروبا ما بين 20 و25% في إطار إعادة الهيكلة التي تبلغ قيمتها 4.9 مليارات دولار، رغم أن التفاصيل النهائية لم تتقرر بعد.
 
وقال إنه يأمل إعلان الخطة الكاملة لإعادة الهيكلة في غضون ثلاثة أسابيع بعد محادثات مع الحكومات والنقابات في الدول التي تعمل فيها الشركة وهي ألمانيا وإسبانيا وبريطانيا وبولندا وبلجيكا.
 
وتابع المسؤول أن جنرال موتورز مستعدة لتقديم بعض ما لديها من سيولة نقدية للمساعدة في تمويل إعادة الهيكلة، لكنها تأمل أيضا أن تتلقى أموالا من حكومات أوروبية.
 
وتخطط الشركة لاستثمار نحو ثلاثة مليارات دولار من أموالها في إعادة الهيكلة، ولمح ريلي إلى أن الخطة ربما تتضمن غلق بعض مصانع الشركة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة