تويوتا تتوقع انتعاش مبيعاتها بأميركا   
الاثنين 1431/3/23 هـ - الموافق 8/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)
مبيعات تويوتا بأميركا تراجعت الشهر الماضي 11% متأثرة بعمليات الاسترجاع الواسعة(رويترز-أرشيف)

رجح رئيس تويوتا اليابانية للسيارات الاثنين انتعاش مبيعاتها بأميركا الشمالية هذا الشهر بعد تراجعها الشهر الماضي, بينما لجأت الشركة إلى اختبارات أمام الجمهور لإثبات أن العيوب التي اضطرتها لاسترجاع ملايين السيارات ليست ناجمة عن خلل إلكتروني.
 
وقال أكيو تويودا بعيد اجتماعه برئيس الوزراء يوكيو هاتوياما بطوكيو "نتخذ خطوات متزامنة لعمليات الإصلاح وتحقيق انتعاش المبيعات. يعمل فريق العاملين المحلي بجد في هذا الصدد".
 
وكانت مبيعات تويوتا بالولايات المتحدة تراجعت في فبراير/ شباط الماضي بنسبة 11% تقريبا بعدما ارتفع عدد سياراتها المسترجعة من السوق الأميركية وحدها نحو ستة ملايين من مجموع 8.5 ملايين اضطرت لاسترجاعها من مختلف أنحاء العالم لعيوب في دواسات السرعة والمكابح على وجه الخصوص.
 
واضطرت تلك العيوب الشركة إلى وقف إنتاج عدة طرز بالولايات المتحدة مع تصاعد الشكاوى والدعاوى القضائية التي رفعها متضررون  من حوادث سير بسبب تلك العيوب. وتقدر إدارة سلامة المرور الأميركية عدد ضحايا تلك الحوادث بنحو خمسين قتيلا.
 
وتجهد تويوتا لاستعادة ثقة عملائها وترميم صورتها التي تضررت بفعل عمليات الاسترجاع الواسعة.
 
وفي محاولة لترجيح وجهة نظرها على ما سواها, قررت الشركة اليابانية إجراء اختبار علني بلوس أنجلوس اليوم وبثته عبر الإنترنت لإثبت سلامة الأنظمة الإلكترونية لسياراتها.
 
وكانت نشرت أول أمس السبت بيانا دحضت فيه تأكيدات لأستاذ تكنولوجيا السيارات بجامعة ساوثرن إلينوي الأميركية ديفد غيلبرت بأن التسارع اللاإرادي الذي تسبب في حوادث قاتلة -وفقا لبيانات أميركية- سببه خلل بالنظام الإلكتروني لسيارات تويوتا ولكزس.
 
وفي وقت سابق, طالبت لجنة بالكونغرس الأميركي تويوتا بوثائق تثبت أن العيوب المتعلقة بدواسات السرعة والمكابح ليست ناجمة عن خلل إلكتروني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة