تقرير أممي يتوقع تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي   
الخميس 1426/5/23 هـ - الموافق 30/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:02 (مكة المكرمة)، 21:02 (غرينتش)
توقع تقرير أممي تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي بشدة هذا العام وبخاصة في البلدان الصناعية بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة وزيادة أسعار الفائدة.
 
وقال أحدث تقرير لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة إن نمو الاقتصادات بأنحاء العالم من المتوقع أن يتراجع إلى 3% عام 2005 من 4.1% العام الماضي.
 
كما أشار إلى أن الدول النامية ومنها تلك التي تخلفت طويلا في أفريقيا، ستسجل إلى حد كبير نموا أكبر من الدول المتقدمة بفضل انتعاش سوق مواردها المعدنية وسلعها الزراعية.

ويُنتظر أن يتراجع النمو غرب أوروبا إلى 2% من 2.3% عام 2004، وأن ينحدر النمو في الولايات المتحدة إلى 3% عام 2005 من 4.4% العام السابق.

ومن المحتمل أن تنمو اقتصادات الدول النامية بنسبة 5% عامي 2005 و2006.
 
وعن اقتصاد الصين توقع التقرير أن ينمو بنسبة 9% بفضل صادرات قوية ومستويات عالية من الاستثمار.
 
أما النمو في أفريقيا فإنه قد يصل إلى أكثر من 5% عام 2005 بفضل صادرات النفط وقوة الطلب على السلع الأولية.

وحذر التقرير من أن عجز ميزان المعاملات الجارية للولايات المتحدة الذي بلغ مستوى قياسيا 195.1 مليار دولار أو 6.4% من إجمالي الناتج المحلي في الربع الأول، قد يؤدي إلى هزات بالاقتصادات في شتى أنحاء العالم إذا زاد إلى الحد الذي يفقد فيه المستثمرون رغبتهم في شراء أوراق الدين المقومة بالدولار.
 
وحول تراجع الدولار أفاد التقرير بأنه ليس كافيا لتصحيح عجز ميزان المعاملات الجارية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة