الدول الخليجية تعلن خطوتها الأولى نحو سوق مشتركة   
الأحد 1423/10/18 هـ - الموافق 22/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر أثناء افتتاح قمة الدوحة
أعلن مجلس التعاون الخليجي اليوم الأحد أن الاتحاد الجمركي بين دوله الست سينطلق في الأول من يناير/ كانون الثاني عام 2003, في خطوة تلغي الرسوم والحواجز الجمركية على المبادلات التجارية بين الدول الأعضاء وتوحدها بنسبة 5% على وارداتها من السلع الأجنبية.

وتقرب هذه الاتفاقية -التي أقرت في القمة الخليجية الـ 23 التي اختتمت اليوم بالعاصمة القطرية الدوحة- الدول الأعضاء من إقامة سوق مشتركة وتبني عملة موحدة بحلول عام 2010, وهو هدف سعت لإدراكه منذ إنشاء المجلس عام 1980.

وقال الأمين العام للمجلس عبد الرحمن العطية في البيان الختامي إن الاتفاق "سيعود بالخير والنفع على مواطني دول المجلس". إذ سيعزز التبادل التجاري بين دوله التي يبلغ حجم التجارة فيما بينها 11 مليار دولار فقط, في حين تبلغ زهاء 150 مليارا مع العالم الخارجي.

وقال العطية إن هذه الخطوة ستحول دول مجلس التعاون الخليجي (الإمارات والبحرين والسعودية وعمان وقطر والكويت) إلى سوق ضخمة, وستمكن الدول الأعضاء من الاستفادة من تلك الاقتصاديات ومن التفاوض على اتفاقات أفضل مع القوى التجارية الأخرى.

جدول بحجم التجارة الخليجية البينية ومع العالم الخارجي:

الدولة

خليجيا/دولار

خارجيا/دولار

الإمارات

1.62 مليار

26.7 مليارا

البحرين

800 مليون

3.5 مليارا ت

عمان

2.7 مليار

4.3 مليارات

قطر

862 مليونا

13.8 مليارا

الكويت

1.2 مليار

25.4 مليارا

السعودية

5.53 مليارات

102 مليار

الاتحاد الأوروبي
ووفقا للخطة الأصلية فقد كان من المقرر سريان هذه الاتفاقية عام 2005 لكن تم تقديم موعدها, لتسهيل مفاوضات إنشاء منطقة للتجارة الحرة بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي اللذين يسعيان لتحقيق هذا الهدف منذ 14 عاما. ويقدر حجم التجارة السنوية بين المجموعتين بـ 46 مليار يورو.

وسيسهم هذا الاتفاق في تطوير تجارة السلع والخدمات بين بلدان المجموعتين, وتفادي العراقيل التي تعوق انسياب الصادرات الخليجية خاصة منتجات الألمنيوم والبتروكيماويات.

وقد تأخر الاتفاق لعدة عوامل, منها الرسوم الجمركية التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على مثل هذه المنتجات. إلا أن حمد أحمد العمر ممثل مجلس التعاون الخليجي في بروكسل قال إن تقدما كبيرا تحقق في تلك المفاوضات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة