توتال تعتزم امتلاك حصة في حقل إيراني   
الاثنين 1427/8/10 هـ - الموافق 4/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)
قالت شركة النفط الفرنسية العملاقة توتال إنها تعتزم امتلاك حصة في حقل نفط أزاديغان الإيراني بموجب اتفاق مع شركة "إنبكس هولدنغز" اليابانية.
 
وقال المتحدث باسم الشركة بول فلورين إن لدى توتال اتفاق إستراتيجي مع إنبكس يتضمن تملك حصة في المشروع إذا تقرر ذلك لكن هذا لم يحدث بعد.
 
ولم تبرم إنبكس بعد اتفاقا نهائيا مع طهران لاستغلال حقل أزاديغان الواقع قرب الحدود مع العراق وتقدر احتياطياته بنحو 26 مليار برميل من النفط.
 
وأمام إنبكس حتى 15 سبتمبر/أيلول الحالي لإتمام الصفقة البالغة قيمتها مليارا دولار وإلا طرحت طهران الحقل العملاق على شركات روسية أو صينية أو إيرانية.
 
وتواجه إيران التي تملك ثاني أكبر احتياطيات من النفط والغاز في العالم احتمال فرض عقوبات إثر مواجهة مع الأمم المتحدة بشأن طموحاتها النووية. ومن شأن فرض عقوبات دولية أن يعرقل عمل الشركات الأجنبية هناك.
 
ولم تذعن طهران إلى مهلة انتهت في 31 أغسطس/آب حددها مجلس الأمن الدولي لتعليق تخصيب اليورانيوم وهي عملية يمكن استخدامها لإنتاج الوقود لمحطات الطاقة أو المواد اللازمة لتصنيع رؤوس حربية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة