ارتياح أوروبي لنتائج اجتماع منظمة التجارة بالمكسيك   
الأحد 1422/6/13 هـ - الموافق 2/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باسكال لامي
أعرب المفوض الأوروبي للتجارة باسكال لامي عن ارتياحه للنتائج التي توصل إليها اجتماع المكسيك المصغر لوزراء التجارة بمنظمة التجارة العالمية بعد يومين من المحادثات التمهيدية لقمة الدوحة التي ستعقد في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال لامي في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس بمكسيكو بعد انتهاء الاجتماع الذي شارك فيه "نحن في الطريق الصحيح". وأضاف أن "الشعور العام الذي ساد أجواء المفاوضات تمثل في ضرورة دعم نظام منظمة التجارة العالمية".

وقال "يمكن للجميع أن يكسبوا شيئا ولكننا أصبحنا الآن ندرك أكثر من ذي قبل ماذا سنخسر". وردا على سؤال عن "الصورة السيئة" لمنظمة التجارة العالمية في الرأي العام قال لامي "إن المنظمة حسنت شفافيتها وإن الأولوية الآن لإطلاق مفاوضات عالمية لتحرير التجارة".

وكان وزير التجارة المكسيكي لويس دربز وصف الاجتماع الذي ضم وزراء من 17 دولة بأنه كان ناجحا وأن النتائج جاءت إيجابية وإن لم يتم التوصل فيه لإقرار وثيقة رسمية "لأنه لم يكن يهدف إلى استخلاص نتائج نهائية".

وأضاف الوزير المكسيكي في تصريح صحفي مماثل عقب الاجتماع "تبادلنا الأفكار بشكل جيد وهو ما سمح لنا بالاقتراب من أفكار أساسية كتلك التي تتصل بالزراعة والاستثمارات وحماية البيئة".

وقد ردد ممثلو كافة الوفود طيلة أيام المناقشات التي استمرت يومين رأيا واحدا يدعو إلى التوصل لاتفاق شامل كي لا تمنى قمة المنظمة في الدوحة بفشل على غرار الفشل الذريع الذي انتهت إليه محادثات المنظمة في سياتل بالولايات المتحدة عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة