شركة هندية تقترب من الظفر بسانغيونغ   
الخميس 1431/9/2 هـ - الموافق 12/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:32 (مكة المكرمة)، 13:32 (غرينتش)

سانغيونغ أشهرت إفلاسها في فبراير/شباط 2009 (الفرنسية-أرشيف)

كشفت شركة سانغيونغ الكورية الجنوبية لصناعة السيارات اليوم أن شركة ماهيندرا آند ماهيندرا الهندية المتخصصة بصناعة السيارات باتت صاحبة العرض الأفضل للحصول على حصة الأغلبية فيها.

وأوضحت سانغيونغ في بيان أنها ودائنيها اختاروا الشركة الهندية لإتمام صفقة البيع، وأنها تعتزم توقيع مذكرة تفاهم بشأن الصفقة بنهاية الشهر الحالي.

وأضافت الشركة الكورية الجنوبية أنها تأمل في إتمام الصفقة بحلول نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لكنها لم تكشف عن تفاصيل العرض الهندي.

لكن بعض التكهنات قالت إن قيمة الصفقة ستتراوح بين 400 و500 مليار وون كوري جنوبي (324-419 مليون دولار).

وحسب بيان سانغيونغ وقع الاختيار على عرض ماهيندرا بعد مراجعة بقية عروض الشراء، وبينها الأدوات المالية المتاحة للمشترين المحتملين وخططهم لإدارة الشركة بعد إتمام صفقة الاستحواذ.

وتنافس على شراء سانغيونغ ست شركات، من بينها رينو الفرنسية وشريكتها اليابانية نيسان موتور. وقلصت قائمة المشترين المحتملين بعد ذلك إلى ثلاث شركات فقط، شملت مع ماهيندرا آند ماهيندرا رويا غروب الهندية لصناعة الإطارات ويونغ آن هات الكورية الجنوبية لصناعة القبعات.

يذكر أن حصة الأغلبية من أسهم سانغيونغ مملوكة حاليا لشركة "شنغهاي أوتوموتيف إنداستري" الصينية.

يذكر أن سانغيونغ -التي تعد أصغر شركة لصناعة السيارات في كوريا الجنوبية- تخضع لإجراءات حماية من دائنيها منذ فبراير/شباط 2009 بعد إشهار إفلاسها، ورغم ذلك تمكنت من زيادة مبيعاتها في الربع الأول من العام الجاري بنحو 200% لتصل إلى 43881 سيارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة