القضاء الأميركي يقر تعيين محقق في قضية وورلد كوم   
الثلاثاء 1423/5/14 هـ - الموافق 23/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية اليوم أن أحد القضاة أقر مساء أمس طلبا تقدمت به وزارة العدل بتعيين محقق خاص في قضية إفلاس شركة وورلد كوم الأميركية العملاقة للاتصالات.

وقالت الصحيفة في موقعها على شبكة الإنترنت إن الوزارة تقدمت بالطلب في وقت مبكر أمس بعد إقرار ملياري دولار كتمويل من أجل إعادة تنظيم أمور الشركة المالية.

ويمنح الطلب الذي تقدمت به وزارة العدل الإذن للمحقق الخاص باستدعاء من يرغب للمحاكمة من أجل التحقق في معاملات الشركة. واستنادا إلى وثائق المحكمة فإن شركة وورلد كوم وافقت على طلب الوزارة.

ومن جانبه قال وزير العدل الأميركي جون آشكروفت إن تعيين محقق خاص من شأنه أن يعزز الثقة لدى الرأي العام. وأضاف أن "هذه الخطوة ستعمل على توفير الشفافية للخطوات التي يجري اتخاذها كما أنها ستعمل أيضا على تعزيز مبدأ المحاسبة". وشدد وزير العدل على أن الخطوة ستمنح الثقة بالطريقة التي تدار بها هذه القضية, كما أنها ستحمي الدائنين وحملة الأسهم إضافة إلى صغار المتعاملين مع الشركة والمتقاعدين الذين كانوا يستثمرون أموالهم التقاعدية فيها.

غير أن رئيس مجلس إدارة وورلد كوم جون سيغمور قال إنه في الوقت الذي لا يعرف فيه كم ستطول عملية إعادة تنظيم الشركة، فإنه لا يتوقع أن تبيع الشركة أيا من أصولها الأساسية.

مقر الشركة في ولاية مسيسيبي
وجاءت متاعب وورلد كوم -التي تبلغ أصولها 107 مليارات دولار وديونها 41 مليارا عقب سلسلة أزمات دمرت شركات كبرى مثل إنرون العملاقة للطاقة وغلوبال كروسينغ ليمتد اللتين انهارتا- بسبب فضائح محاسبية. وكانت وورلد كوم كشفت الشهر الماضي أنها سجلت بشكل غير سليم 3.85 مليارات دولار في صورة نفقات. وفصلت الشركة كبير المديرين الماليين سكوت سوليفان بزعم أنه المسؤول عن فضيحة المحاسبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة