تراجع أسعار النفط عقب فوز شافيز   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)


توقفت أسعار النفط في الأسواق العالمية عن ارتفاعاتها الجديدة إثر إعلان فوز الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في الاستفتاء الذي أجري على رئاسته، ولكنها ظلت مرتفعة إجمالا.

فقد وصل سعر الخام الأميركي إلى 46.35 دولارا للبرميل من 46.91 في حين انخفض خام برنت 52 سنتا إلى 43.36 دولارا.

وعزا المحللون الارتفاع إلى الأحداث في العراق وفنزويلا إضافة إلى عدم استقرار أوضاع شركة النفط الروسية يوكوس.

وقال الرئيس الفنزويلي اليوم عقب فوزه في استفتاء على بقائه في السلطة إن حكومته ستعمل لضمان استقرار سوق النفط العالمية.

وفنزويلا خامس أكبر مصدر للنفط في العالم ولديها أكبر احتياطي في العالم خارج الشرق الأوسط.

تعهد سعودي جديد
عبد الله بن عبد العزيز
في السياق نفسه قال ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز في تصريحات نشرت اليوم بصحيفتي السياسة الكويتية وعرب تايمز إن الرياض ستضخ بأقصى ما تسمح به حقولها النفطية من أجل تهدئة الأسعار الملتهبة التي يود أن يراها بين 25 و30 دولارا للبرميل.

وأكد عبد الله أن المملكة -أكبر مصدر للنفط في العالم- تبذل أقصى ما بوسعها لتهدئة الأسعار وذلك برفع إنتاجها النفطي إلى مستويات قياسية.

وكان وزير النفط علي النعيمي أعلن الأربعاء أن بلاده على استعداد لضخ 1.3 مليون برميل إضافي يوميا لتهدئة الأسعار المرتفعة.

من ناحية أخرى قال البنك المركزي الألماني إن أي زيادة أخرى في أسعار النفط ستؤثر سلبا على انتعاش ألمانيا أكبر اقتصادات منطقة اليورو.

وقال البنك في تقريره الشهري إنه إذا استمر صعود أسعار النفط العالمية فإن ذلك سيؤدي إلى زيادة معدلات التضخم في البلاد التي عانت من كساد اقتصادي استمر ثلاث سنوات متتالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة