ثلاثة عطاءات دولية لتحديث مصفاة نفطية بالبحرين   
الثلاثاء 1423/1/19 هـ - الموافق 2/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال الرئيس التنفيذي لشركة نفط البحرين "بابكو" جوهان لوبي إن ثلاث شركات عالمية تقدمت بعطاءات لتحديث وتطوير مصفاة نفط البحرين القديمة بتكلفة 650 مليون دولار. وأضاف أن المشروع يشمل بناء وحدة تكسير جديدة ومصنع هيدروجين تحتاجه وحدة التكسير الجديدة بالإضافة لتحديث وحدة التكسير القديمة لإنتاج ديزل منخفض الكبريت.

وقال لوبي "استلمت العطاءات وتجري دراستها الآن، وتشتمل على عطاء تجاري وعطاء فني وعطاء لتنفيذ المشروع". وأضاف أن ما يقوم به فريق بابكو الآن هو تقييم العطاءات ودراسة المشروع مع المقاولين، مشيرا إلى أن الانتهاء من التقييم قد يكون في منتصف يونيو/ حزيران المقبل.

ورفض لوبي الكشف عن أسماء الشركات العالمية الثلاث التي قال إنها دعيت لبناء المشروع. وتقوم شركة بابكو بتشغيل وإدارة مصفاة النفط التي أنشئت عام 1936 ولديها قدرة إنتاجية تبلغ 250 ألف برميل يوميا من النفط.

وأوضح لوبي أن وحدة التكسير الجديدة التي تبلغ طاقتها 40 ألف برميل يوميا سيتم بناؤها إلى جانب وحدة تكسير قديمة طاقتها الإنتاجية تبلغ 45 ألف برميل يوميا.

واعتبر لوبي أن المشروع هذا هو مشروع واحد ضخم ولكن قد يكون هناك أكثر من اتفاقية، مضيفا أن العمل سيبدأ في النصف الأول من عام 2002 وينتهي في الربع الأول من عام 2005. وقال إن بابكو طلبت من البنوك تقديم مقترحاتها لتمويل تكلفة المشروع التي تبلغ 650 مليون دولار.

وأضاف "لقد تم إرسال طلب الاقتراض من البنوك في مارس/ آذار للحصول على مبلغ 650 مليون دولار". وتوقع الحصول على اقتراحات البنوك بنهاية الشهر الحالي قبل إجراء التقييم مرة أخرى.

وكان مسؤولون في بابكو قالوا إن المشروع وهو جزء من برنامج طموح تبلغ تكلفته 900 مليون دولار لتطوير مصفاة سترة للنفط، يهدف إلى تخفيض نسبة الكبريت في الديزل إلى 0.05% بدلا من 0.5% حاليا.

وتضخ البحرين، وهي منتج مستقل صغير للنفط، حوالي 40 ألف برميل من حقولها وتستورد حوالي 200 ألف برميل يوميا من الخام السعودي لتصفيته. وتحصل البحرين كذلك على كامل إنتاج حقل نفطي ينتج حوالي 140 ألف برميل يوميا من حقل بحري تشارك فيه السعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة