طهران تعتبر زيادة أوبك للحصص الإنتاجية انتهاكا مرفوضا   
الجمعة 1424/1/18 هـ - الموافق 21/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال حسين كاظيمور أردبيلي مستشار وزير النفط الإيراني إن أي زيادة في الإنتاج من جانب الدول الأعضاء في أوبك عن سقف الإنتاج الراهن البالغ 24.5 مليون برميل يوميا سيعتبر انتهاكا من جانب الأعضاء، لأنه لم يصدر عن الاجتماع الوزاري الذي عقدته المنظمة في وقت سابق هذا الشهر أي قرار بزيادة حصص الإنتاج.

وكان وزير النفط الإيراني بيجن زنغانه قاد الأسبوع الماضي معارضة لاقتراح من جانب بعض دول أوبك بتعليق نظام الحصص في حال نشوب حرب على العراق، مؤكدا أن المنظمة يجب أن تقاوم اتخاذ قرارات من شأنها إعطاء مساندة ضمنية للعمل العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة على العراق.

وبالرغم من أنه لم تتم الموافقة على اقتراح تعليق الحصص في الاجتماع الذي عقد في فيينا، فإن الأمين العام لمنظمة أوبك ألفارو سيلفا ذكر مؤخرا أنه سمح لأعضاء المنظمة باستخدام طاقاتهم الإنتاجية الفائضة لتهدئة مخاوف اضطراب الإمدادات الناجمة عن الحرب، وهو الأمر الذي اعترضت عليه طهران وأكدت أن اتخاذ مثل هذا القرار يجب أن يصدر عن اجتماع طارئ لأوبك.

وبمجرد بدء الحرب الأميركية على العراق شهدت أسعار النفط انخفاضا شديدا، ثم عادت للارتفاع بعد تسرب أنباء غير مؤكدة عن حرائق في آبار نفط في جنوب العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة