ارتفاع سعر الفائدة على الودائع المصرفية بمصر   
الأحد 1422/6/7 هـ - الموافق 26/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مصرفيون إن متوسط سعر الفائدة على الودائع بالجنيه المصري في التعاملات التي جرت اليوم بين البنوك لمدة ليلة واحدة ارتفع إلى
6% مقارنة مع 2.5 يوم الخميس الماضي في سوق شهدت وفرة في السيولة.

وعادة ما تكون أسعار الفائدة مرتفعة في بداية أسبوع التعامل الذي يمتد من الأحد إلى الخميس من كل أسبوع ثم ما تلبث أن تتراجع في نهايته.

إلا إن هذه النسبة تظل منخفضة بصورة استثنائية في بداية الأسبوع إذ عادة ما تميل أسعار الفائدة لأن تكون عند مستوى 11% إلى 12%. لكنها تراجعت في الآونة الأخيرة بسبب قلة مبيعات البنك المركزي من الدولارات الأميركية.

وبلغ متوسط سعر الفائدة على الودائع بين البنوك لليلة واحدة 7.5 منذ أسبوع. وقال متعاملون إن الكميات القليلة من الدولارات التي طرحها البنك المركزي للبيع لم تؤثر في سعر الفائدة بين البنوك.

وقال مصرفي إن هذه الكميات الهزيلة محدودة للغاية ولذلك فإنها لا تساهم في الحد من فائض السيولة في السوق. وراوحت أسعار الفائدة على الودائع بين البنوك لليلة واحدة بين 4 -
11% مقارنة مع مستوى راوح من 0.5% - 2% يوم الخميس.

وراوحت أسعار الفائدة على الودائع لمدة أسبوع من 5% -
11% مقارنة مع مستوى راوح من 3% - 5% يوم الخميس.
وأظهرت أرقام أسعار الفائدة بين البنوك بالقاهرة أن سعر الفائدة على الودائع بين البنوك لليلة واحدة بلغ نحو 7% مقارنة مع مستواه البالغ 4.2% يوم الخميس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة