الأزمة المالية تجبر وزير اقتصاد الأرجنتين على الاستقالة   
الثلاثاء 1423/2/11 هـ - الموافق 23/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أرجنتينيون يشاركون بتظاهرة في بوينس أيرس قبل شهرين ضد قيود فرضتها الحكومة على الودائع المصرفية
قدم وزير الاقتصاد الأرجنتيني جورجي لانيكوف استقالته إلى الرئيس إدواردو دوهالدي, وجاءت استقالة الوزير بسبب خلافاته مع الرئيس الأرجنتيني والجناح السياسي في الحكومة بشأن التعامل مع مشروع قانون يسعى إلى تفادي انهيار النظام المالي في البلاد، كما عرض مجلس الوزراء استقالة جماعية إثر هذه التطورات.

وكان الرئيس دوهالدي استدعى قبل إعلان هذه الاستقالة حكام المقاطعات والبرلمانيين في الحزب البيروني الحائز على الأغلبية إلى اجتماع في المقر الرئاسي في الضاحية الشمالية أوليفوس من أجل "حل الخلافات" داخل الحكومة.

وفشل مجلسا الشيوخ والنواب اليوم الثلاثاء في بدء دورة كانت مقررة لدراسة مشروع القانون الهادف إلى استبدال أموال أصحاب الحسابات الآجلة بسندات خزينة تستحق بعد عشر سنوات، وأخلي مبنى البرلمان بعد مكالمة هاتفية من مجهول بوجود قنبلة داخل المبنى.

وكان الآلاف من المواطنين -الغاضبين من خطط الحكومة لتحويل مدخراتهم المصرفية إلى سندات- قد أحاطوا بمبنى البرلمان وهم يهتفون ضد الحكومة والنواب مما استدعى حضور الشرطة لتطويق المبنى لحماية النواب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة