خسائر كبيرة لشركات التأمين ببريطانيا   
الثلاثاء 1432/9/10 هـ - الموافق 9/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:41 (مكة المكرمة)، 17:41 (غرينتش)

المحلات التجارية في لندن ومدن أخرى تعرضت للتخريب والنهب (رويترز-أرشيف)

قالت متحدثة باسم اتحاد شركات التأمين البريطانية اليوم الثلاثاء إن أعمال العنف التي تشهدها العاصمة البريطانية لندن ومدن كبيرة أخرى منذ ثلاثة أيام ستكلف شركات التأمين "عشرات الملايين من الجنيهات".

وقال مدير التأمين العام والصحة في الاتحاد نيك ستارلينغ في بيان "من السابق لأوانه الحصول على صورة دقيقة لإجمالي التكاليف لا سيما تكاليف تعطل الأعمال، لكن شركات التأمين تجتهد للتعامل مع المطالبات الواردة التي ستعطينا فكرة عن مستوى الأضرار وتكلفتها".

لكن هذه التكلفة ربما سيخففها قليلا قانون معمول به في بريطانيا ويحمل الشرطة مسؤولية أي أضرار في الممتلكات تنجم عن الشغب في حال فشلت في احتوائه.

وتضررت مؤسسات وبنايات كثيرة بعد ثلاث ليال من العنف والنهب والحرق على يد شبان ملثمين، دمروا شوارع تجارية بعدة أنحاء من العاصمة ومدن أخرى.

وبدأت أعمال الشغب هذه السبت الماضي في حي توتنهام شمال لندن بعد احتجاجات على مقتل شاب أسود على يد الشرطة أثناء محاولة توقيفه.

وامتدت أعمال الشغب من ضواحي لندن إلى أحياء هامة داخلها مثل حي أوكسفورد التجاري وسط المدينة، ونهب المحتجون عدة متاجر، دون أن تتمكن الشرطة من وقفهم.

وشبت في بعض الضواحي الليلة الماضية حرائق ضخمة، خاصة في حي كرويدون الذي أجلت منه السلطات بعض السكان.

يذكر أن شركات التأمين البريطانية دفعت تعويضات بقيمة 900 مليون جنيه إسترليني (أكثر من 1.4 مليار دولار) في ديسمبر/كانون الأول الماضي وحده بسبب موجة البرد والصقيع التي اجتاحت أوروبا آنذاك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة