مصر تخسر 3.15 مليارات دولار جراء إنفلونزا الطيور   
الاثنين 1428/1/3 هـ - الموافق 22/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
تحذيرات صدرت بمصر من انقراض الثروة الداجنة بعد انتشار المرض (رويترز) 
كشفت تقديرات نواب من الحزب الوطني الحاكم وجماعة الإخوان المسلمين في مصر أن خسائر البلاد جراء تفشي مرض إنفلونزا الطيور منذ ظهوره في فبراير/شباط 2006، تقدر بنحو 18 مليار جنيه مصري (3.15 مليارات دولار).
 
جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الصحة بمجلس الشعب عودة ظهور حالات الإصابة والوفيات بهذا المرض.
 
وأعلنت وزارة الصحة المصرية الجمعة وفاة سيدة مصابة بمرض إنفلونزا الطيور بمحافظة بني سويف‏‏ وهي الحالة رقم ‏11‏ منذ ظهور المرض.
 
وكانت الحكومة المصرية قالت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2006 إن الإنتاج المحلي من الدواجن ارتفع إلى 1.7 مليون طائر يوميا، متعافيا من مستوى منخفض بلغ 500 ألف طائر يوميا أثناء ذروة تفشي إنفلونزا الطيور.
 
يشار إلى أن الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية حذر العام الماضي من انقراض الثروة الداجنة إثر انتشار مرض إنفلونزا الطيور بسبب نفوق الكثير منه بعد انتشار المرض.
 
 

 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة