الدار الإماراتية ستسمح للأجانب بتملك 40% من أسهمها   
السبت 1428/1/29 هـ - الموافق 17/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)

الدار العقارية تريد جمع أكثر من 1.5 مليار دولار بإصدار صكوك إسلامية (أرشيف)
أعلنت شركة الدار العقارية الإماراتية اقترابها من السماح لغير مواطني الإمارات العربية المتحدة بتملك نحو 40% من أسهمها.

وتوقعت الشركة في بيان نشر على موقع سوق أبو ظبي للأوراق المالية موافقة مجلس إدارتها على قرار الجمعية العمومية رفع النسبة المئوية للملكية الأجنبية لكنها لم تحدد موعدا لذلك.

وتريد الدار العقارية جمع ما يزيد على 1.3 مليار دولار عن طريق إصدار صكوك إسلامية قابلة للتحويل باب الاكتتاب فيها مفتوح أما المستثمرين الدوليين.

ومنحت شروط بيع الصكوك للشركة خيار زيادة حجم الإصدار إلى 1.5 مليار دولار بينما وافق المساهمون على خطط لجمع ما يصل إلى 3.5 مليارات دولار.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة رونالد باروت سابقا إن الدار بحاجة لتمويل مشروعات قيمتها نحو 50 مليار دولار في أبو ظبي خلال خمس إلى عشر سنوات مقبلة.

وذكر كبير المديرين الماليين في الدار أنه بعد إدراج الأراضي المملوكة للشركة في الميزانية ستبلغ قيمة أصولها 23 درهما للسهم وهو ما يزيد عن خمسة أمثال سعر إغلاقه الخميس الماضي.

وتمنح حكومة إمارة أبو ظبي المالكة لما يزيد على 90% من احتياطيات الإمارات النفطية، معظم الأراضي للشركة مجانا.

وأعلنت الشركة الشهر الماضي ارتفاع صافي أرباحها خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 20.4% لارتفاع دخل الإيجارات وقيمة العقارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة