البحرين تسعى لزيادة إنتاجها النفطي   
الجمعة 1431/2/13 هـ - الموافق 29/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:47 (مكة المكرمة)، 10:47 (غرينتش)
سيرتفع عدد الآبار بحقل البحرين إلى 3600 (الجزيرة نت)

                                            
                                                حسن محفوظ-المنامة
 
قال وزير شؤون النفط والغاز البحريني إن معدل إنتاج بلاده من النفط سيتضاعف تدريجيا في السنوات القادمة بحيث يصل إلى ثلاثة أضعاف عام 2008.
 
وأضاف عبد الحسين علي ميرزا في تصريحات للجزيرة نت أن خطة رفع معدل الإنتاج من النفط تأتي ضمن مشروع تطوير حقل البحرين الذي بلغت تكلفته الإجمالية 15 مليار دولار ستستثمرها الشركة خلال العشرين سنة القادمة.
 
اكتشافات نفطية
وأوضح ميرزا أن الإنتاج الحالي من النفط يأتي من 800 بئر فقط مشيرا إلى أن تطوير الحقل يهدف لاكتشافات جديدة تصل إلى 3600 بئر.
ويأتي المشروع في إطار إستراتيجية حكومية تستهدف تكثيف الاكتشافات النفطية لرفع معدل الإنتاج بحيث يصل بعد سبع سنوات إلى 100 ألف برميل يوميا.
 
ويهدف المشروع أيضا إلى مضاعفة إنتاج الغاز إلى أكثر من ملياري قدم مكعبة يوميا لتلبية الاحتياجات المحلية المتزايدة.
 
وكانت البحرين -التي تعاني من انخفاض في احتياطيها النفطي الذي يعتبر الأدنى في دول مجلس التعاون- قد دشنت الأسبوع الماضي المرحلة الأولى من مشروع تطوير حقل البحرين.
 
احتياطي النفط
وتدير هذا المشروع شركة تطوير البترول التي أعلن عن تأسيسها خلال حفل تدشين تطوير حقل البحرين وهو تحالف بين الهيئة الوطنية للنفط والغاز وشركة أوكسيدنتال الأميركية وشركة مبادلة الإماراتية.
 
شركة تطوير البترول شراكة بحرينية وأميركية وإماراتية (الجزيرة نت)
وستقوم الشركة باستخدام أحدث التقنيات لزيادة معدلات الإنتاج من خلال زيادة كمية النفط المستخرج التي تسعى البحرين من خلالها لزيادة احتياطي النفط والغاز وإطالة عمر حقل البحرين.
 
وبحسب أرقام هيئة النفط والغاز فإن إنتاج حقل البحرين النفطي سجل انخفاضا خلال الربع الأول من عام 2008 بنسبة 3% بسبب تقادمه حيث انخفض إلى 33390 برميلا يوميا مقارنة بعام 2007.
 
أما حقل أبوسعفة البحري الذي تتقاسم البحرين إنتاجه مع السعودية فقد بلغ المعدل اليومي لحصة البحرين من إنتاجه 150 ألف برميل من نفس العام.

الطلب المحلي
وتستورد البحرين النفط الخام من السعودية حيث بلغ حجم وارداتها في الربع الأول من 2008، 21.405 مليون برميل.
 
أما إنتاج البحرين من الغاز الطبيعي فقد بلغ خلال الربع الأول من عام 2008، 121.59 مليون قدم مكعبة يتم استهلاكها بالكامل محليا لتوليد الطاقة ويستخدم في المصانع المحلية.
 
وعزا اقتصاديون سبب انخفاض الاحتياطي وتوجه البحرين لزيادة إنتاجها إلى ارتفاع الطلب المحلي على البترول بسبب زيادة عدد السيارات والمركبات المحلية، إضافة إلى حركة العمران وتطوير البنية التحتية التي تشهدها المملكة التي تجاوز سكانها مليون ومائة ألف نسمة.
 
ويعتبر حقل البحرين أول حقل يتم اكتشافه في منطقة الخليج العربي عام 1932.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة