غرينسبان يحذر من آثار عجز الميزانية الأميركية   
الأربعاء 1426/1/22 هـ - الموافق 2/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:30 (مكة المكرمة)، 18:30 (غرينتش)

آلان غرينسبان يقول إن وضع الميزانية الحالي سيؤدي لرفع أسعار الفائدة (الفرنسية-أرشيف)
حذر رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي ألان غرينسبان من أن يؤدي الوضع الحالي للميزانية إلى حالة من عدم الاستقرار المالي والإضرار بالاقتصاد ويفضي إلى رفع أسعار الفائدة لاحقا.

وأفاد غرينسبان أثناء شهادته أمام لجنة الميزانية في مجلس النواب بأنه عند توقع كيفية تفسير الإكتواريين لمشروع القانون الحالي على شكل نفقات والتزامات ضريبية مستقبلية فسنجد زيادة غير عادية في عجز الميزانية الاتحادية، متوقعا رفع أسعار الفائدة.

وأوضح أنه عند حساب مستوى الدين الذي يزيد نتيجة العجز مع إضافة كلفة الفائدة إلى الدين المتزايد بأسعار فائدة أعلى فسيصبح النظام المالي غير مستقر.

ودعا غرينسبان الكونغرس إلى العمل على مواجهة العجز في الميزانية من خلال الموافقة على تعديلات نظام تقاعد الضمان الاجتماعي.

وأشار إلى أنه من غير المحتمل أن يطرأ تحسن جوهري على الميزانية خلال السنوات المقبلة ما لم يتم اتخاذ إجراءات أساسية لتخفيض العجز.

وقال إن الاقتصاد الأميركي سجل أداء قويا خلال العام 2004 وفي الفترة الماضية من العام الحالي حيث يبدو أن النشاطات المختلفة تسير بخطى جيدة.

وركز غرينسبان على ضرورة إعادة هيكلة نظام الضمان الاجتماعي لكي تصبح التكاليف بمستوى الإيرادات.

وبلغ العجز في الميزانية الأميركية 412 مليار دولار في السنة المالية الماضية ويتوقع البيت الأبيض عجزا يصل 427 مليار دولار في السنة المالية الحالية التي تنتهي في سبتمبر/أيلول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة