أميركا تهدد بتوسيع نطاق أزمة الصلب العالمية   
الاثنين 1422/12/27 هـ - الموافق 11/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة فايننشال تايمز إن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش حذرت من أن أزمة الصلب التي وترت العلاقات التجارية الدولية قد تمتد من قطاع الصلب إلى قطاعات أخرى ما لم تنعش دول الاتحاد الأوروبي واليابان اقتصاداتها.

ونقلت الصحيفة عن غرانت ألدوناس وكيل وزارة التجارة الأميركية وأحد مخططي قرار فرض رسوم جمركية تصل إلى 30%، قوله إن من بين القطاعات الأخرى التي قد تتأثر بهذا الخلاف الزراعة وأشباه الموصلات.

وأضاف ألدوناس أن واشنطن مصممة على الوقوف بحزم في مواجهة الغضب العالمي الذي أثارته الإجراءات التي اتخذتها في قطاع الصلب. وقال "هذه أحد تلك المواقف التي تزداد الأمور سوءا فيها قبل أن تتحسن".

ونقلت الصحيفة قوله إن الولايات المتحدة سترفض مطالب الاتحاد الأوروبي بتعويضات فورية قيمتها مليارا دولار بسبب القيود التي فرضتها على واردات الصلب، وهي التعويضات التي ستأخذ شكل تخفيف العوائق أمام واردات أخرى.

وتصر واشنطن على ضرورة أن يثبت الاتحاد الأوروبي أولا ادعاءاته في منظمة التجارة العالمية. ونقلت فايننشال تايمز عن ألدوناس تهديده بأن واشنطن مستعدة لتشديد موقفها بشأن التجارة لأنها لم تعد تخشى إضعاف الأسواق المالية.

وأضاف أن عدم قيام دول الاتحاد الأوروبي واليابان بإنعاش اقتصاداتها بالإضافة إلى ارتفاع سعر الدولار، سيعرض للخطر انتعاش الزراعة والصناعات التكنولوجية المتقدمة في الولايات المتحدة والتي تعتمد على المبيعات في الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة