كينيا تطلب من الكوميسا فرض حصص على تجارة السكر   
الجمعة 1422/5/14 هـ - الموافق 3/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مسؤول كبير بوزارة التجارة الكينية أن كينيا طلبت من السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا) فرض حصص على وارداتها من السكر المعفي من الرسوم الجمركية من خمس دول أعضاء في التجمع الاقتصادي.

وقال المسؤول إن الوزارة تتوقع ردا بنهاية أغسطس/ آب الجاري. ونفى ما نشرته صحف كينية من أنه تم بالفعل فرض حصص على الواردات. وأضاف أن اتفاق الكوميسا يسمح بإجراءات لحماية الصناعات المعرضة للخطر.

لكن محللين قالوا إن هذه الخطوة قد تؤدي إلى إجراءات انتقامية وتضعف منطقة التجارة الحرة التي أعلنتها الكوميسا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.


تشكو صناعة السكر الكينية من أن بقاءها أصبح مهددا بسبب الواردات الرخيصة من خمس دول أفريقية منذ إسقاط الحواجز التجارية الإقليمية في العام الماضي
وتشكو صناعة السكر الكينية من أن بقاءها أصبح مهددا بسبب الواردات الرخيصة من خمس دول أفريقية منذ إسقاط الحواجز التجارية الإقليمية في العام الماضي.

وتأمل كينيا أن تقتصر وارداتها هذا العام على 43 ألف طن من السكر من السودان
و42500 طن من ملاوي و40 ألف طن من زيمبابوي و35 ألف طن من مصر
و18500 طن من زامبيا لسد العجز السنوي في استهلاك السكر البالغ حجمه 200 ألف طن. ويتوقع سد الفرق من جنوب أفريقيا التي ليست عضوا في الكوميسا لكنها كانت مصدرا رئيسيا لكينيا من قبل.

وصدرت الدول الخمس إلى كينيا 60408 أطنان في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بينما لم تصدر إليها أي كميات على الإطلاق في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وتفرض كينيا ضريبة قيمة مضافة بنسبة 18% ورسما قدره
7% على السكر الوارد من الدول الأعضاء في الكوميسا. لكنها تفرض رسما آخر بنسبة 100% على الواردات من خارج السوق المشتركة. وتنتج كينيا سنويا 400 ألف طن ويبلغ الاستهلاك السنوي 600 ألف طن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة