تشيني يحذر الولايات المتحدة من أزمة طاقة خانقة   
الثلاثاء 8/2/1422 هـ - الموافق 1/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تشيني
حذر نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الأميركيين من أن بلادهم مقبلة على أزمة طاقة خانقة ستعيد إلى أذهانهم أزمة السبعينيات الشهيرة، وقال إن فريق عمل برئاسته سيقدم مقترحات لتفادي الأزمة للرئيس جورج بوش في غضون أسبوعين.

وقال تشيني أثناء غداء سنوي للصحفيين إن التوصيات التي يعدها فريقه تشمل سلسلة إجراءات عملية وتوصيات تشكل في مجملها إستراتيجية الطاقة الأميركية.

وأضاف تشيني "بإمكانكم أن تتوقعوا سلسلة من التشريعات، بينها عدد من الإجراءات العملية، والمبادرات الخاصة"، وكشف تشيني لأول مرة عن ملامح الإستراتيجية التي يعدها فريقه، والتي تتضمن "إصلاحات سريعة" مثل السيطرة على الأسعار، وتعزيز الاحتياطي الإستراتيجي من النفط.

ودعا تشيني الولايات المتحدة إلى زيادة الاعتماد على الطاقة النووية لتوفير الكهرباء، وقال إنها مصدر آمن ونظيف ومتوفر، وقال "إذا كنا نتحدث عن حماية البيئة فلماذا نتخلى عن مصدر آمن ونظيف ومتوفر للطاقة"، وتوفر المنشآت النووية نحو 20% من احتياجات الولايات المتحدة من الكهرباء.

وشدد تشيني على ضرورة زيادة اعتماد الولايات المتحدة على مصادرها الخاصة من الطاقة، واقترح من أجل تحقيق هذا الغرض مد نحو 38 ألف ميل من أنابيب نقل الغاز الطبيعي، وزيادة عدد المنشآت النفطية بنحو 1300 إلى 1900 في غضون العقدين القادمين.

ومن المتوقع حسب دراسة فريق العمل الذي يترأسه تشيني ازدياد طلب الأميركيين على الكهرباء والغاز الطبيعي بما يتراوح بين 43 و66% بحلول العام 2020، في الوقت نفسه سيرتفع اعتماد الولايات المتحدة على واردات النفط من مصادر خارجية ليصل إلى 64% مقارنة بنحو 56% في الوقت الراهن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة