إكسون تنفي انسحابها من مشروع سعودي للغاز   
الاثنين 1424/2/19 هـ - الموافق 21/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نفت إكسون موبيل أكبر شركة نفط في العالم اليوم الاثنين تخليها عن المشاركة في مشاريع لتطوير الغاز السعودي بكلفة 25 مليار دولار.
وقال متحدث باسم الشركة الأميركية "نحن نواصل المحادثات مع الحكومة السعودية بشأن مبادرة الغاز الطبيعي" التي أعادت فتح هذا القطاع أمام الشركات الغربية.

ونقلت مجلة فوربز الأسبوع الماضي عن لي ريموند رئيس مجلس إدارة الشركة ومديرها التنفيذي قوله إن الصفقة التي تبلغ قيمتها 15 مليار دولار ليست قادرة على المنافسة ما دفع إكسون للتخلي عن خطة تطوير احتياطات الغاز الضخمة السعودية.

وقال المتحدث "الكلام المنسوب للسيد ريموند نقل خارج السياق الطبيعي". وقدمت السعودية في سبتمبر/ أيلول الماضي تسهيلات للشركات الدولية الكبرى في محاولة للخروج من الطريق المسدود الذي وصلت إليه المحادثات بشأن حجم الغاز الذي تشمله المشروعات ومعدلات العائد على الاستثمارات.

والمشروع الرئيسي في مبادرة الغاز هو تنمية حقل جنوبي الغوار الذي تبلغ استثماراته 15 مليار دولار ويقود هذا المشروع كونسورتيوم تتزعمه إكسون ويضم شل وبي بي وكونوكو فيلبس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة