المركزي الأميركي يتجه نحو حفز الاقتصاد   
الخميس 1433/10/5 هـ - الموافق 23/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)
بطء النمو وأزمة أوروبا يبرران توجه المركزي الأميركي لضخ تحفيز نقدي إذا لم يتحسن الاقتصاد (الفرنسية)

كشف محضر اجتماع مجلس بنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) أن البنك يتجه نحو طرح تحفيز نقدي "قريبا جدا" إذا لم يتحسن الاقتصاد الأميركي، حيث عبر معظم أعضاء المجلس خلال اجتماع عقد مطلع الشهر الجاري عن قلقهم إزاء بطء وتيرة النمو وهشاشة أكبر اقتصادات العالم أمام المخاطر الخارجية ولا سيما أزمة الديون الأوروبية.

ويعد التحفيز النقدي سياسة نقدية غير تقليدية تلجأ إليها البنوك المركزية في العالم لتنشيط الاقتصاد عندما تصبح السياسة النقدية التقليدية غير فعالة والمتمثلة في تدبير معدلات الفائدة في السوق، حيث يشتري البنك المركزي أصولا مالية لزيادة كمية الأموال المقدمة للاقتصاد.

وحسب محضر الاجتماع فإن العديد من صناع القرار بالمركزي الأميركي يرون أن ضخ تحفيز نقدي إضافي للاقتصاد سيكون مبررا إلا إذا أظهرت البيانات التي ستنشر في الفترة المقبلة وتيرة قوية ومستدامة للتعافي الاقتصادي. وقد عُقد لقاء مجلس الاحتياطي الفدرالي قبل نشر بيانات تفيد بتحسن أكبر من المتوقع في التوظيف خلال يوليو/تموز الماضي.

مسؤولو البنك المركزي الأميركي يرون أن مخاطر كبيرة تحيط بالاقتصاد الأميركي ومنها احتمال اتخاذ إجراءات لخفض الميزانية وزيادة الضرائب في الولايات المتحدة

المخاطر والنمو
ويرى مسؤولو البنك المركزي أن مخاطر كبيرة تحيط بالاقتصاد الأميركي الذي لم ينمو سوى بنسبة 1.5% في الربع الثاني من 2012 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفضلا عن مشاكل دول الاتحاد الأوروبي فإن من المخاطر أيضا احتمال تنفيذ إجراءات لخفض الميزانية وزيادة الضرائب في الولايات المتحدة.

وعقب نشر أخبار عن قرب تنفيذ البنك المركزي تحفيزا نقديا ارتفع اليورو إلى أعلى مستوياته في سبعة أسابيع اليوم ليحقق 1.2517 دولارا ثم قلص مكاسبه إلى 1.2500 دولار، كما صعدت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي إلى 98.05 دولارا للبرميل مرتفعا بنحو 79 سنتا عن يوم أمس، وارتفع سعر مزيج برنت القياسي إلى 115.87 دولارا للبرميل مقارنة بسعر 114.91 دولارا يوم الأربعاء.

كما صعدت مؤشرات الأسهم الآسيوية والأوروبية مدفوعة بآمال تحفيز الاقتصاد الأميركي، فقد ارتفع اليوم مؤشرا يوروفرست للأسهم الأوروبية القيادية بشكل طفيف ناهز 0.1%، وأغلقت بورصة طوكيو على ارتفاع بنسبة 0.51% وبورصة سول بنسبة 0.38%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة