إيرباص وبوينغ تعلنان صفقات بعشرين مليار دولار   
الاثنين 1436/8/27 هـ - الموافق 15/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:56 (مكة المكرمة)، 17:56 (غرينتش)

افتتحت شركتا إيرباص الأوروبية وبوينغ الأميركية معرض باريس للطيران اليوم بصفقات شراء لطائرات بقيمة عشرين مليار دولار، وجاءت الطلبيات خصوصا من شركات طيران سريعة النمو من منطقتي الشرق الأوسط وآسيا.

فقد طلبت الخطوط الجوية القطرية شراء عشر طائرات بوينغ طراز 777 إكس، كما طلبت الشركة أربع طائرات شحن وبلغت قيمة مجموع الطائرات 4.8 مليارات دولار وفق الأسعار المعلنة.

في حين وقعت إيرباص صفقة مع الخطوط الجوية السعودية لشراء عشرين طائرة من طراز أي 330-300 لتصبح أول مشتر لهذه الطائرات الجديدة، إضافة إلى ثلاثين طائرة من طراز أي نيو جيت ضمن صفقة بلغت قيمتها 8.2 مليارات دولار.

وجاء الإعلان عن الصفقة عقب اجتماع عقده الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مع رئيس الشركة السعودية في مايو/أيار الماضي خلال القمة الفرنسية الخليجية التي عقدت في السعودية.

الرئيس الفرنسي لدى افتتاح معرض باريس الجوي (الفرنسية/غيتي)

شركة إندونيسية
وقالت إيرباص اليوم إن شركة جارودا إندونيسيا وقعت معها خطاب نوايا لشراء ثلاثين طائرة من طراز آي 350 أكس واي بي، وناهزت قيمة الصفقة تسعة مليارات دولار.

وتعهدت الشركة الإندونيسية أيضا بشراء ما يصل إلى ثلاثين طائرة بوينغ من طراز 787-9 دريملاينر، إضافة إلى عدد مماثل من طائرات 737 ماكس ثمانية في اتفاق قد تصل قيمته إلى قرابة 11 مليار دولار.

ورغم هذه الطلبيات الضخمة يتوقع بعض المحللين أن يتم إبرام صفقات في هذه الدورة من معرض باريس الجوي أقل من الدورة السابقة، وذلك في ظل تحول التركيز نحو إنتاج طائرات بقيمة تم التعاقد بالفعل على شرائها بقيمة 1.8 تريليون دولار، ويبدى كثيرون قلقهم من تراكم الطلبيات المتأخرة لفترة تمتد لقرابة عشر سنوات، في ظل خطط المصنعين الاستمرار في زيادة حجم الإنتاج.

طلب قوي
غير أن الطلب لا يزال قويا وخصوصا من شركات الطيران السريعة النمو في الشرق الأوسط وآسيا، وقد رفعت إيرباص اليوم توقعاتها للطلب على الطائرات في العقدين القادمين نحو 4% إلى 32 ألفا و600 طائرة.

وجاء ذلك متوافقا إلى حد بعيد مع تقديرات بوينغ للسوق، والتي أعلنتها الشركة الأميركية الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة