بوينغ تطور طائرة تسافر بسرعة الصوت   
الأحد 1422/1/1 هـ - الموافق 25/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أحد نماذج طائرات بوينغ (أرشيف)
قالت صحيفة "داي فيلت" الألمانية الصادرة اليوم الأحد إن مشروع شركة بوينغ الأميركية  لصناعة طائرة من الجيل الجديد يتراوح عدد مقاعدها بين 200 و350 وتقارب سرعتها سرعة الصوت يسير بخطى متسارعة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قريبة من بوينغ أن الطائرة المسماة "يلو ستون" ستكون أكثر سرعة من الطائرات العادية كما أنها ستتلاءم أكثر مع شروط حماية البيئة وتملك قدرة على الطيران لمسافات أطول وعلى علو أكبر.

ويمكن أن تسلم الشركة النماذج الأولى من هذه الطائرة للراغبين في شرائها اعتبارا من العام 2007 أو 2008 إذا ما انتهت الدراسات الجارية حاليا في غضون سنة ونصف السنة.

وقالت مصادر في بنك الاستثمار الأميركي "بير ستيرنز" إن مصنعي بوينغ يفكرون في إنتاج طائرة تصل سرعتها إلى سرعة الصوت تقريبا، وتكون أجهزة تحكمها في المقدمة وليس في الخلف كما هي الحال عليه في هياكل الطائرات التقليدية، وستكون أجنحة "يلو ستون" على شكل دلتا أي مماثلة لأجنحة طائرة الكونكورد التي تحلق بسرعة الصوت.

ونقلت الصحيفة الألمانية عن الخبراء في بوينغ القول إن هذه الطائرات ستوفر للمسافرين رحلات أقصر من الرحلات الحالية بنسبة 20%.

وقالت الصحيفة إن كلفة تطوير "يلو ستون" القادرة على قطع مسافة 14 ألف  كيلومتر تصل إلى حوالي 10 مليارات دولار.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في بوينغ قوله إن "المسؤولين في شركة إيرباص في تولوز سيصابون بصدمة".

يشار إلى أن رد بوينغ على آخر صناعات شركة إيرباص "آي 340-600" اقتصر في الوقت الراهن على اقتراح نموذج أكبر لطائرة بوينغ 747-400.

وكانت النشرة الأوروبية لصحيفة "وول ستريت" كتبت في منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي أن بوينغ تعمل على مشروع طائرة تطير  بسرعة قريبة من سرعة الصوت.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الطائرة ستكون مشابهة جدا لنموذج 767 إحدى طائرات بوينغ الأقل مبيعا والقادرة على نقل ما بين 200 و300 راكب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة