مؤتمر بمصر لدفع جولة الدوحة للتجارة الدولية   
السبت 1424/4/22 هـ - الموافق 21/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يجتمع اليوم وزراء تجارة نحو 30 دولة في محاولة لإحياء محادثات تحرير التجارة العالمية التي تعثرت بسبب قضايا مثل الإصلاح الزراعي وحصول الدول الفقيرة على أدوية مهمة لإنقاذ حياة مواطنيها المصابين بأمراض خطيرة.

وفي مؤشر على الصعوبات التي تواجه جولة الدوحة للمحادثات التجارية يجتمع الوزراء في منتجع شرم الشيخ بعد فشل الاتحاد الأوروبي مجددا في التوصل إلى اتفاق على إصلاح سياسة الدعم الزراعي.

وحذر المدير العام لمنظمة التجارة العالمية سوباتشاي بانيتشباكدي وزراء التجارة المجتمعين من أن "الوقت يمر" داعيا إلى سرعة إيجاد حل لخلافاتهم على القطاع الزراعي, حسب ما أعلن ناطق باسم المنظمة.

كما أعرب بانيتشباكدي قبل الاجتماع عن أمله في أن تنجح محادثات شرم الشيخ في إيجاد مرونة في مواقف الدول وأن ينجح الاتحاد الأوروبي في نهاية الأمر في التوصل إلى اتفاق، إذ إن جهوده فيما يتعلق بإصلاح السياسة الزراعية مهمة لنجاح جولة الدوحة.

وقال بانيتشباكدي في إشارة لجولة أخرى من محادثات وزراء الزراعة بالاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع "لا يعني العجز عن التوصل إلى اتفاق أن تقدما لن يحرز، يحدونا جميعا الأمل أن يتمخض اجتماع لوكسمبورغ عن إحراز تقدم".

ويستمر اجتماع شرم الشيخ يومين كجزء أساسي ضمن الاستعداد للاجتماع الوزاري لمنظمة التجارة العالمية بالمكسيك في سبتمبر/ أيلول المقبل الذي سيحدد نجاحه إذا ما كانت الجولة ستنتهي في موعدها بنهاية 2004 أم لا.

وإضافة إلى قضية الإصلاح الزراعي الصعبة يناقش وزراء التجارة العديد من القضايا المتعثرة مثل الوصول إلى اتفاق يسهل حصول الدول الفقيرة على أدوية مهمة لإنقاذ حياة مواطنيها المصابين بأمراض خطيرة عبر نظام ترفع في إطاره لوائح براءات الاختراع والعلامات التجارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة