بنوك أميركية صغيرة تسعى لمساعدات   
السبت 1430/7/4 هـ - الموافق 27/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:20 (مكة المكرمة)، 9:20 (غرينتش)

     تلقى 633 بنكا أميركيا 199.57 مليار دولار من أموال خطة الإنقاذ (رويترز–أرشيف)


في الوقت الذي تسعى فيه البنوك الأميركية الكبرى لإعادة أموال القروض الحكومية للتخلص من تبعاتها تسعى بنوك صغيرة في الولايات المتحدة للحصول على أموال اتحادية للتغلب على مصاعبها المالية.

 

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال في تقرير إنه منذ 31 مايو/أيار الماضي تلقى عشرون بنكا صغيرا 164.1 مليون دولار من الأموال الاتحادية. وحصل نصف هذه البنوك على الأموال في نفس الأسبوع الذي كانت فيه البنوك الكبيرة مثل جي بي مورغان تشيز وغولدمان ساكس وأميركان إكسبرس تعيد 68.25 مليار دولار من الأموال الاتحادية.

 

ويرى محللون أنه لا يوجد حاليا نهاية قريبة لهذا الاتجاه لدى البنوك الصغيرة.

 

فقد اعتصرت الأزمة المالية معظم البنوك التجارية ومؤسسات الإيداع المؤمنة من قبل الحكومة الاتحادية والتي يصل عددها إلى 8200 إلى درجة أن أي مبلغ من أموال خطة الإنقاذ سيساعدها.

 

واتجهت بعض هذه البنوك للحكومة لملء الفراغ الذي تركه المستثمرون الذين يشعرون بالحذر إزاء وضع أموالهم في هذا القطاع رغم التحسن الذي طرأ عليه منذ بداية مارس/آذار الماضي.

 

في الوقت نفسه فإن الشروط التي وضعت لتلقي الأموال الاتحادية والتي عارضها بعض المسؤولين في البنوك الكبيرة لا تهم البنوك الصغيرة.

 

فمصروفات المسؤولين بهذه البنوك لا تقارن بمسؤولي البنوك الكبيرة، كما أن المكافآت التي يتلقونها لا تقارن أيضا، إضافة إلى أن هناك قيودا على الأرباح التي تدفعها لحملة الأسهم تساعدها في مواصلة هدفها وهو جمع المزيد من الودائع.

 

لكن الانتقادات التي تعرض لها البرنامج الحكومي للإنقاذ جعل بعض البنوك الصغيرة تتردد في التقدم لطلب المساعدات منذ إطلاق البرنامج في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

 

وطبقا لوزارة الخزانة فإن 633 بنكا أميركيا تلقى 199.57 مليار دولار من أموال خطة الإنقاذ. وهناك نحو عشرين بنكا صغيرا من ضمن 32 بنكا ستعيد 70.12 مليار دولار من الأموال الحكومية في وقت قريب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة